المرأة والمجتمع المدني

ورشة لمنظمة “السلام والحرية” بشأن “تمثيل المرأة في وسائل الاعلام”

أقامت منظمة "السلام والحرية"، وبالتعاون مع مؤسسة " إنتر نيوز" سلسلة من الورش الخاصة بدراسة بحثية حول "تمثيل المرأة في وسائل الاعلام " وعلى مدى أسبوع، تم خلالها تقديم العديد من النماذج النسوية لدراسة ما قدمنه خلال مسيرتهن الاعلامية من قضايا تخص النساء، وتم دراسة  أعمال كل من الاسماء " فيروز حاتم، منار الزبيدي، سحر عباس جميل، وزينب المشاط"، كنماذج اعلامية…

وشارك في الورشة عديد من النساء، وكذلك الشباب، قدمت الورشة الناشطة ميسم عبد الواحد والتي سيّرت محاور الورشة… وناقشت الورشة البرامج التي قدمتها كل من الاعلاميتين فيروز حاتم وسحر عباس وإلى اي مدى أن البرنامج يتضمن محتوى جريء يعنى بقضايا المرأة، وذكر الحضور خلال الورشة "أن أغلب الاعلاميات يركزن على موضوعات مُفرغة وغير مهمة، بينما ركزت الاعلاميتين على محتوى العمل والبرنامج اكثر من الاهتمام بالمظاهر وهذه حالة نادرة وقليلة في العراق."

بينما ركز الشق الاخر من الورشة على التقارير الاعلامية والصحفية التي تقدمها الاعلاميات والصحفيات والمعنية بقضايا المرأة ، ونوقش تقرير الاعلامية زينب المشاط المعني " بالعنف الجنسي ضد النساء" وقد ركزت اراء الحضور على "اهمية تناول المعلومة، حيث تضمن التقرير العديد من الاحصائيات الدولية والمهمة لنسبة حالات العنف الجنسي في العراق، وقدم التقرير مسحة ممتازة لأنواع حالات العنف الجنسي اسبابها ومسبباتها وكيف يمكن الوصول الى حل حقيقي لتلافي هذه المشكلات."

ومن القضايا التي ركزت عليها الورشة موضوع منح الغجر لهوية الاحوال المدنية وهو الموضوع الذي تناولته الصحفية منار الزبيدي في احدى تقاريرها، حيث أكد المشاركون في الورشة "أن دور المرأة في الاعلام يجب ان يتركز على المحتوى والرسالة من التقرير الصحفي لا على مظهر وشكل الاعلامية ذاتها فحسب، وان اغلب  الاعلاميات في الاونة الاخيرة ومع شديد الاسف اصبحن يركزن على المظهر متغاضين عن محتوى العمل الاعلامي."

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى