طب وصحة

نبأ سار بشأن لقاح كورونا.. والموعد بات قريبا جدا

قالت شركتا "فايزر" و"بيونتيك"، الاثنين، إن اللقاح ضد كورونا المستجد الذي تعملان على تطويره أثبت فعاليته بنسبة 90 في المئة، وذلك وفقا للتحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وقالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس "هذه الفعالية للقاح" عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح، وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحا وهميا، "بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية" و28 يوما من تلقي الجرعة الأولى.

وأظهرت الاختبارات أنه لم تكن هناك آثار جانبية خطيرة لمن تلقوا جرعات من اللقاح.

الجهات الرسمية كانت المسؤولة عن منح التراخيص للأدوية واللقاحات، كانت تقول إنها ستمنح التراخيص لأي لقاح آمن يثبت فعاليته بنسبة 50 في المئة وأكثر، وبهذا يصبح هذا اللقاح من الأقرب للحصول على تراخيص.

رئيس مجلس إدارة فايزر، الطبيب ألبرت بورلا، قال إننا وصلنا لهذا الانجاز في وقت مهم حيث يشهد العالم زيادة قياسية في الأرقام بالإصابات، وبدأت المنشآت الطبية تصل لطاقتها الاستيعابية.

وشارك في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية نحو 43 ألف شخص، تضم شرائح وفئات مختلفة من المجتمعات العرقية، إذ أشارت التجارب إلى عدم وجود تباين في حماية اللقاح للأشخاص من ذوي الخلفيات العرقية المختلفة.

وحتى الآن لا تزال الشركة في مرحلة تحليل البيانات بشكل مبدئي، ولكن جمع البيانات المطلوبة بالكامل سيحتاج حتى الأسبوع الثالث من نوفمبر.

وستقوم الشركة لاحقا بالتقدم للحصول على التراخيص المطلوبة بشكل عاجل، وعلى الأرجح ستكون أولى الجرعات من هذا اللقاح للعاملين في مجال الرعاية الصحية بحلول نهاية 2020. وهو موعد يبشر بقرب التغلب على الفيروس لذي هز العالم وشل الاقتصاد والحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى