تقارير وتحقيقات

مهرجان “العراقية هنا” … تكريم أسماء نسوية معروفة

عراقيات / زينب المشاط

على قاعة الجواهري في الدار العراقية للازياء أُقيم مهرجان " العراقية هنا"، يوم الجمعة الماضية،

تضمن مشاركة اكثر من 50 امرأة عراقية وتكريمها لما قدمته من منجز فني وثقافي وانساني، وادبي…

وتذكر شيماء بهزاد واحدة من منظمي المهرجان أن " العمل على المهرجان استمر لاكثر من شهرين، ليكون لائقاً بمنجز نسائنا العراقيات." مؤكدة أن "المهرجان يتضمن ايضاً تكريم اسماء نسوية معروفة الهدف من تكريمهن هو ان المجتمع العراقي يفتخر بهن."

ومن بين النساء المكرمات كانت الناشطة الايزيدية سامية شنكالي التي حاولت ومن خلال كلمتها التي القتها بعد التكريم ايصال صوتها لجميع النشطاء والمسؤولين المهتمين بالقضايا الانسانية وقضايا الاقليات والايزيديين على وجه الخوصوص وذكرت شنكالي " نحن ابناء هذه الديانة عانينا الأمرين، ورغم ذلك ها نحن اليوم نقف امام المجتمع العراقي والدولي لنقول كلمتنا، اننا نطمح للسلام رغم ما تعرضنا له وما مر بنا الا اننا لانزال طامحين للسلام لثقتنا من أن مشاكلنا ومشاكل المجتمع بأكمله لن تُحل سوى بالسلام."

فيما اكدت الاذاعية والاعلامية والناشطة حذام يوسف أن " هذا المهرجان يعد الاكبر من نوعه والاول في دعم قضايا المرأة وعلى كل الصعد بهذا كان واحد من اهم الملتقيات النسوية التي جمعت النساء بكافة مجالاتهم، لأن النساء الناجحات في العراق هنّ القلة القليلة ذلك انهن يبذلن جهداً كبيراً لاثبات وجودهن."

وشهدت المهرجان تكريم كل من السيدة بان الجواهري، وصبيحة شبر، وعدد من الناشطات المدنيات، اضافة الى اقامة عدد من الندوات على غرار المهرجان منها ندوات ثقافية واخرى تتحدث عن حقوق الانسان والانشطة المدنية وتقبل الاخر وحقوق المرأة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى