المرأة والمجتمع المدني

ممثلات العراق في ملتقى النساء في السياسة في المنطقة العربية

شاركت ممثلتان من شبكة النساء العراقيات إلى جانب عضوة مجلس النواب السابقة ريزان الشيخ دلير في أعمال الجمعية العمومية الثالثة لملتقى النساء في السياسة في المنطقة العربية، الذي عقد في بيروت للفترة ٢٠- ٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٠، بحضور ٢٠ ناشطة نسوية من ١٢ دولة عربية هي لبنان، الأردن، مصر، السودان، تونس، الجزائر، المغرب، اليمن، البحرين، السعودية، سوريا والعراق.

قدم الملتقى تقييما لإوضاع النساء في ظل الحراك الشعبي والصراع القائم في (اليمن، سوريا، العراق، الجزائر، لبنان، السودان)، ودورهن في عملية منع النزاعات وبناء السلام، وما يواجهن من تحديات تعوق مشاركتهن في المجال العام، واهمية التشبيك مع الاليات الدولية لدعم الحركة النسوية في المنطقة العربية. كما استعرض اهم النشاطات للعام الماضي، والجانب التنظيمي للملتقى، وكذلك إطلاق تقريره السنوي الثالث، الذي قدم عرضا تحليليا لأوضاع النساء والسياسة في ثلاثة مناطق هي: شمال افريقيا، غرب اسيا ومنطقة الخليج العربي.

اتفقت المجتمعات على خطة عمل الملتقى لعام ٢٠٢٠، بضرورة دعم الحراك النسوي من اجل تعزيز دورهن في بناء السلام ومشاركتهن المتكافئة في جميع الجهود الرامية لمنع النزاعات، وفي الحياة السياسية، بتنظيم دورة متخصصة لتدريب القيادات النسوية من البلدان العربية، حول اليات بناء السلام والتفاوض والوساطة، والعمل على اعداد التقرير السنوي القادم حول دور النساء في بناء السلام وإدارة الصراع. وتعزيز التواصل مع جميع العضوات.

كما عقد الملتقى مؤتمراً صحفياً بالتعاون مع الشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات، لإطلاق تقريره الثالث، كما تناول أوضاع النساء في تونس والسودان في ظل الحراك الشعبي ومستوى مشاركتهن في السياسة، وقراءة بيانه الختامي الذي أكد على ان استمرار ممارسات السلطة الابوية، زاد من انتهاكات العنف الممارس ضد النساء، وبشكل خاص المدافعات النسويات في ظل تصاعد النزاعات المسلحة.

وأوصى البيان بضرورة العمل على تدريب الكوادر النسوية في دول الصراع على التشابك في عملية حل النزاعات وادارة الازمات في التحول الديمقراطي، وتمكينهن للمشاركة الفاعلة في بناء الامن والسلام من خلال خلق بيئة محلية امنة للحوار المجتمعي. وكذلك العمل على رصد وتوثيق أوضاع اللاجئات والنازحات وتحديد التحديات التي يواجهنها، والعمل على توفير اليات لإعادة التأهيلهن دمجهن في المجتمع.

ومن الجدير بالذكر ان ملتقى النساء في السياسة في المنطقة العربية قد تأسس في 2016 كاطار نسوي اقليمي، يعبر عن مسار الحركة النسوية في المنطقة العربية، ويضم مجموعة من الناشطات النسوية من مختلف البلدان العربية، اجتمعن لتبادل الخبرات والتضامن مع بعضهن، وللضغط من أجل تعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وحقوق الانسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى