تقارير وتحقيقات

مختار اختار العراق

نحن عائلة مهرجان بغداد دار السلام , ندين وبشدة العمل الاجرامي الجبان الذي تقوم به القوات المسلحة ضد ابناء شعبنا العزل الامنين.

فمنذ الاول من تشرين من العام 2019 ومنذ بزوغ التظاهرات السلمية في يومها الاول مارست السلطات العراقية ابشع انواع العنف ضد المواطنين العزل , حيث قتلت اكثر من 700 شاب عراقي بدم بارد وجرحت اكثر من 25000 مواطن مازالت جراحهم لم تشفى .

ونستنكر هذه الاعمال الاجرامية التي مورست بحقنا من قتل واختطاف وتشوية واستخدام الاسلحة المحرمة دوليا من الغاز المسيل للدموع المنتهي الصلاحية الى الطلق الناري الحي والصجم والقنابل الصوتية واطلاقات القناص الحية والهراوات والعصي وقنابل المولوتوف وحرق الخيام والضرب والتعنيف لكل من يتم احتجازه واختطافه , قامت بها القوات المسلحة التي تقف بوجه المعتصمين والمتظاهرين اللذين خرجو طلبا لرفع الحيف عن وطنهم الجريح الذي مازال ينزف جراء تعاقب الحكومات الفاسدة والضالة والتي اعترفت بلسانها بالفساد الذي يأكل البلاد ونحن اذ نقف اليوم اكراما لشهدائنا الذي سقطوا لا على ايدي الاعداء بل على ايدي الزمرة الحاكمة التي استهانت ومازالت تستهين بدم ابنائنا .

نحن اليوم ابناء العراق الجديد نطالب القضاء العراقي بمحاسبة القتلة والسراق واللصوص لان جريمتهم هي جريمة نكراء في حق الانسانية وفي حق العيش بسلام وامان وتسامح وتعايش سلمي في بلد الحرية وحقوق الانسان والديمقراطية والتفاهم والحوار .

واننا شباب مهرجان بغداد داء السلام نشير الى هذه التصرفات باعتبارها خرقا للدستور واجحافا بحق المواطن الذي اعطاكم صوته لتمثلوه وتصونوا كرامته وحقوقه ,لكنكم خذلتم ابنائكم وشعبكم ودستوركم وكل ما تصرفتم به يعد غير اخلاقي ومرفوض تماما , اذ ان زمن الطغاه قد ولى لغير رجعة وصوتنا هو عماد البلاد وقوتها .

لن ننسى دم المختار ورفاقه ممن سبقوه ومازالوا يقدمون الغالي والنفيس بطرق سلمية كفلها الدستور العراقي وكافة دساتير العالم

المختار اختار العراق ونحن كذلك .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى