طب وصحة

لمدة اقصاها 18 شهرًا قد يكون لقاح كورونا جاهزًا

تم إعطاء أول اربع جرعات لقاح محتمل لفيروس كوفيد-19، في الولايات المتحدة الامريكية، والذي يهدف أن يصبح الإنسان قادرا على إنتاج بروتينات غير مؤذية تقوم بتحفيز الجهاز المناعي لينتج أجساما مضادة تهاجم البروتينات الخارجية عند اكتشافها، انطلاقا من سعي أبحاث اللقاحات لفيروس كورونا إلى استهداف بروتين "سبايك" فيه، والذي يمكنه من غزو الخلايا البشرية.

هذا وسيتم اختبار اللقاح على 45 شخصًا، بإعطائهم جرعتين لمدة شهرين، بينما سيتم اختيار اشخاص اصحاء اخرين بعناية شديدة لاحقًا تتراوح اعمارهم من 18 الى 55 عامًا، لاختبار جرعات اقوى عليهم لمعرفة مدى قوة اللقاح، وسيتحقق العلماء من أي آثار جانبية قد تظهر، ويوضحون ما إذا كان اللقاح يقوي فاعلية جهاز المناعة كما فعل عند تطبيقه على الفئران، علمًا أن اللقاح خال من الفيروس تمامًا.

ورصدت وكالة الاسوشيتد برس الامريكية، أول المتطوعين لتجربة اللقاح وهي امرأة تدعى جينفر هالر، ٤٣ عامًا، قالت "انها فرصة رائعة لي لأفعل شيئًا".

بينما قال المتطوع الثاني "نيل براوننك"، 46 عامًا: "ان بناته فخورات به لأنه تطوع، وان كل اب يريد ان يكون محط فخر لأبنائه".

هذا واكد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية د. أنتوني فاوسي لوكالة الاسوشيتد برس الامريكية، إن هذه الاختبارات تعد بداية لسلسلة من الدراسات والأبحاث، والتي إن سارت كما يتوقع الباحثون، فإن اللقاح سيكون متاحًا للاستخدام خلال ١٢ الى 18 شهرا…

عراقيات/ رغدة صلاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى