المرأة والمجتمع المدني

كورونا ترفع العنف الأسري في العراق الى 25 بالمئة

اعلن مدير الشرطة المجتمعية في وزارة الداخلية، العميد غالب عطية، ارتفاع العنف الاسري في العراق 25 بالمئة.

وقال عطية } انه" سجلنا الكثير من حالات العنف الاسري  نتيجة الضغوط المنزلية بسبب الظرف الاستثنائي اثر جائحة كورونا والحظر المنزلي الذي ولد الاحتكاك داخل المنزل".

وفصل عطية حالات العنف الاسري الى" الظرف الاقتصادي والبطالة والامراض النفسية"، كاشفاً عن" زيادة حالات العنف خلال الجائحة الى 25 بالمئة في عموم العراق".

واكد ان" العنف الاسري موجود في كل مكان وحتى بين طبقات الاسر الميسورة والمثقفين نتيجة وجود هذه النزعة كمجتمع شرقي". 

وازدادت حالات العنف الاسري في العراق بعد فرض الحظر المنزلي  لمواجهة جائحة كورونا مما دفع منظمات كبرى منها هيومن رايتس ووتش الى دعوة المشرّعين العراقيين لكي يقرّوا قانونا ضد العنف الأسري، فيما طالبت السلطات العراقية التحقيق في العنف الأسري وملاحقته قضائيا، وضمان العقوبات المناسبة للعنف ضد المرأة.

وتتضمن نسخة 2019 من مسودة قانون مناهضة العنف الأسري  أحكاما بشأن الخدمات المقدمة إلى ضحايا العنف الأسري، وقرارات لحماية (أوامر تقييد)، وعقوبات على خرقها، وإنشاء لجنة مشتركة بين الوزارات لمكافحة العنف الأسري. مع ذلك، يحتوي مشروع القانون على عدة ثغرات وأحكام قد تقوّض فعاليته.بحسب هيومن رايتس ووتش.

وفاء الفتلاوي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى