طب وصحة

علماء بريطانيون يكتشفون دواء “رخيصا” لعلاج مرضى كورونا

تمكن علماء بريطانيون، مؤخرا، من اكتشاف علاج "رخيص" ومتاح على نطاق واسع لمرض كورونا/ "كوفيد 19" الذي ينجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب موقع "سكاي نيوز"، فإن العلماء يراهنون على علاج من "السترويد" ويصفونه بالتقدم الكبير في مكافحة وباء كوفيد-19، الذي أصاب أكثر من 8 ملايين شخص في مختلف أنحاء العالم.

والسترويد عبارة عن مركبات كيميائية يجري تصنيعها حتى تؤدي دورا شبيها بالهرمونات الطبيعية، ويتم اللجوء إليها لأجل علاج عدد من الاضطرابات الصحية.

وأدى هذا العقار الذي يحمل اسم "ديكساميثازون" (dexamethasone) إلى خفض معدل الوفيات بواقع الثلث وسط مرضى تم وضعهم تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

فضلا عن ذلك، أدى استخدام هذا الدواء إلى انخفاض نسبة الوفيات بـ20 في المئة وسط مرضى كورونا الذين يحتاجون إلى الأوكسجين من جراء الفيروس الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي، ثم تحول إلى جائحة عالمية.

ويقول العلماء إنه كان بوسع العقار أن ينقذ عددا يتراوح بين 4 آلاف و5 آلاف شخص ببريطانيا، لو تم استخدامه في مرحلة مبكرة من انتشار الوباء، بحسب ما أفاد موقع سكاي نيوز البريطاني.

ولا توجد في الوقت الحالي أي لقاحات أو أدوية خاصة لمواجهة كورونا، لكن الباحثين يحاولون علاج المرض بأدوية مستخدمة لمكافحة أمراض أخرى.

ويجري تطوير لقاح ضد فيروس كورونا ببريطانيا، في الوقت الحالي، بينما تتواصل التجارب السريرية على البشر.

وفي وقت سابق، أبرمت شركة "أسترا زينيكا" اتفاقا لأجل تزويد العالم بما يقارب ملياري جرعة من اللقاح المحتمل.

 

م/ سكاي نيوز العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى