أخبار

صحيفة لبنانية عريقة تحتج على الوضع السياسي والاقتصادي بطريقة لافتة

امتنعت صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية اليوم الخميس، عن نشر المقالات في طبعتها الورقية احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية في لبنان.

وعلى موقعها الإلكتروني قالت الصحيفة إنها "اتخذت هذه الخطوة كموقف من تدهور الأوضاع في لبنان، ولدعوة المسؤولين للاستيقاظ قبل فوات الأوان".

واكتفت الصحيفة الناطقة باللغة الإنجليزية بكتابة كلمة "لبنان" على صفحتها الرئيسية، بينما كررت في الصفحات الداخلية الكلمة ذاتها مع إضافة عبارات تختصر الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها لبنان، بينها المأزق الحكومي الأخير، النفايات، التلوث، البطالة، السلاح غير الشرعي، اللاجئون، الدين العام، وتردي الوضع الاقتصادي والمالي، فيما نشرت على صفحتها الأخيرة صورة لشجرة أرز مع عبارة "استيقظوا قبل فوات الأوان".

من الجدير ذكره أن "ديلي ستار" التي تأسست عام 1952، وتعد من أعرق الصحف اللبنانية، ليست أول من قام بهذه الخطوة احتجاجا على تردي الأوضاع في لبنان، فقد صدرت صحيفة "النهار" في عدد الخميس 11 أكتوبر 2018، بثماني صفحات بيضاء، احتجاجا على تردي الوضع السياسي في ظل تعثر تشكيل الحكومة آنذاك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى