تقارير وتحقيقات

سياسيون لم يؤدوا اليمين الدستورية..

تفيد وثيقة "مسربة" حصل عليها موقع " ألترا عراق"، وصادرة في آذار الماضي عدم أداء خمسة مرشحين فائزين في انتخابات آيار 2018 لم يؤدوا اليمين الدستورية، وهم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، ورئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، ووزير الداخلية السابق قاسم الأعرجي، فضلًا عن محافظي البصرة وكركوك أسعد العيداني وراكان الجبوري.

وبهذا الصدد يقول النائب عن تحالف سائرون، مضر الزيرجاوي، تعامل رئاسة البرلمان مع الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية، مجاملةً منها للشخصيات المتنفذة سياسيًا، مشددًا على ضرورة وضع فقرة قانونية تحدّد السقف الزمني لأداء النائب.

أضاف النائب: قانون مجلس النواب لم يعط صلاحية إلى مجلس النواب لاتخاذ قرار بخصوص النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية

ولفت إلى أن "هناك محافظين لا يزالون يؤدون عملهم في المحافظة، وهم نواب، ولم يؤدوا اليمين الدستورية، وليس هناك بديل عنهم"، داعيًا مجلس النواب وهيئة الرئاسة لـ"اتخاذ قرار بحق هذه الشخصيات وتعديل الفقرة القانونية".

كان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، التقى رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الأمر الذي سخر منه نشطاء بالقول، إن " الحلبوسي قرّر أن يذهب للمالكي ويطلعه على مجريات أحداث مجلس النواب بدل أن يوجه إنذارًا له لأنه لم يحضر".

وقال المرصد النيابي العراقي: رئاسة مجلس النواب وفي سابقة خطيرة، امتنعت عن نشر غيابات الأعضاء في مخالفة صريحة للمادة (١٨) من النظام الداخلي، ولفت المرصد  إلى أن أكثر من ثلث النواب لا يحضرون الجلسات، مشيرًا إلى أن رئاسة مجلس النواب وفي سابقة خطيرة، امتنعت عن نشر غيابات الأعضاء في مخالفة صريحة للمادة (18) من النظام الداخلي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى