المرأة والمجتمع المدني

سجد الجبوري: “أرى في الشاشة الصغيرة وبالأخبار تحديدًا شخصيتي الحقيقة التي اعمل على تطويرها”

عراقيات – رغدة صلاح

سجد (25 عامًا)، مذيعة اخبار، حاصلة على البكالوريوس في القانون، احبت الكاميرا قبل ان تعمل امامها لمدة طويلة، لذا دخلت في مجال الإعلام عن طريق دورات تدريبية تعلمت فيها أهم ابجدياته.

تقول سجد لمجلة عراقيات: "أرى في الشاشة الصغيرة وبالأخبار تحديدًا شخصيتي الحقيقة التي اعمل على تطويرها".

وتكمل: لكل مهنة في العالم إيجابيات وسلبيات، واهم إيجابيات الإعلام التأثير الذي يتركه عند الجمهور، فضلاً عن ان جمهوره يتسع العالم بأسره.. ولا تخلو ذات المهنة من السلبيات ومن أهمها خطورتها.. فقد تكون السبب في خسارة الشخص لحياته، وايضًا ان خصوصيات الإعلامي معرضة للانتهاك والسرقة في أي لحظة.

أما على جانب الصمود للنجاح تخبرنا: "عائلتي وصديقاتي وزملائي في المهنة كانوا وما زالوا الداعم الأول لي، إذ حاول الكثير ان يحبطوني ويحبطوا كل من يحاول الدخول لهذا المجال لكني شخصيًا لم استمع  لهم ابدًا واكملت مشواري لأني كنت استمع إلى صوت في داخلي يقول لي استمري ولا تتوقفي ومن يحاول افشالك اليوم سيفشل هو..".

تحلم الجبوري بالوصول للقمة في عملها والتي تصفها بأنها تتسع للجميع..، وعلى الجانب الشخصي لا تتمنى الا ان تعيش بقناعة وسعادة وطمأنينة مع عائلتها والمقربين منها.

للنساء والرجال معًا.. تقول: لا تتخلوا عن احلامكم تسلحوا بالعلم والمعرفة وحب العمل واستعدوا لمعركة الحياة، وتذكروا ابيات الشاعر الراحل خليل مطران "خُوضوا الغِمار لتَظفروا بمُرادكم لا فَوزَ إلا بعد خوضِ غِمارِ".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى