المرأة والمجتمع المدني

دور متعاظم للنساء في مواجهة “كورونا” ..

صحيفة الاندبندنت   نشرت موضوعا للكاتب أليستر كامبل ركز على الأدوار اللافتة التي لعبتها المرأة في قيادة المواجهة ضد فيروس كورونا حول العالم.

كاتب المقال أختار رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن نموذجاً للنساء الرائدات في هذه المواجهة مع الوباء، وكيف تصرفت بشجاعة وحكمة بالغين مع الحدث.

يخلص الكاتب التواصل إلى وصف جاسيندرا بأنها "دروس متقدمة في اتصالات الأزمات" وينقل الكاتب عن صديق له قوله : "إذا كانت هناك انتخابات غدا ، فإن جاسيندا ستفوز بكل مقعد. لقد وضعت البلاد بأكملها في حالة حظر صارم، وبسبب الطريقة التي أدارتها بنفسها، فإن الموافقة عليها بلغت ذروتها".

يرى كامبل أن أهمية ما فعلته أرديرن تكمن في أنها "ركزت على الإنسان بقدر ما ركزت على العواقب الاقتصادية للتغييرات التي ستحدث عندما تمر البلاد بتروس التنبيه المختلفة".

ويؤكد الكاتب في مقاله أن ارديرن أوضحت بجلاء شديد مدى صعوبة الأمر على الجميع. لم تقل "لا تفزع" ، وبدلاً من ذلك شرحت مبتسمة ، كيف ستعمل المتاجر الكبيرة والصيدليات ومحطات البنزين، وتبقى مفتوحة.

تحدثت عن شعور النيوزيلنديين بأنفسهم ، وكيف أنه يتعين عليهم أن يكونوا أقوياء ولطفاء وأن يتحدوا ضد كورونا" قائلة أن البديل عن ذلك هو أن ترى نيوزيلندا "أكبر خسارة في الأرواح" في تاريخها، وهي ليست مستعدة للسماح بحدوث ذلك.

المقال يتطرق كذلك إلى أدروار لقيادات نسائية أخريات أمثال تساي إنغ وون ، أستاذة القانون السابقة التي أصبحت أول رئيسة لتايوان عام 2016 حيث قادت تساي دفاعًا سريعًا وناجحًا ضد الوباء على الرغم من قرب تايوان من البر الرئيسي للصين، إذ احتوت الفيروس إلى حد كبير ولم يكن لديها سوى أقل من 400 حالة مؤكدة ، كما أبدت استعدادا للتبرع بـ 10 ملايين قناع للولايات المتحدة و 11 دولة أوروبية أخرى.

وأرجعت الصحيفة أسباب نجاح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في خفض عدد الوفيات جراء الوباء إلى الاختبارات المبكرة والواسعة النطاق التي أجرتها بلادها ، وإلى عوامل أخرى لعبت فيها قيادة الدولة بزعامة ميركل دورًا حاسماً.

BBC بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى