أخبار

حقوق الانسان في البصرة: النزاعات العشائرية تسببت بنزوح عشرات العوائل

أكد مدير مكتب مفوضية حقوق الانسان في محافظة البصرة، مهدي التميمي، أن النزاعات العشائرية المسلحة في المحافظة أسفرت عن نزوح العشرات من العائلات، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية غير جادة بحصر السلاح في يد الدولة.

وقال التميمي في تصريح صحفي، إن "القوات الأمنية ليست لها الجدية في بسط وفرض القانون اثر النزاعات العشائرية المسلحة التي شهدتها البصرة مؤخراً". مؤكداً نزوح العشرات من العائلات عن مناطقهم ومقتل العديد من الأبرياء اثر الاشتباكات المسلحة بين العشائر".

ولفت أيضاً إلى أنه "على الحكومة العراقية بسط الأمن بما يراعي حقوق الانسان، الا أن الجدية لم تكن واضحة خلال العمليات العسكرية التي جرت في البصرة خلال الآونة الأخيرة".

كما أبدى التميمي عدم تفاؤله بالخطط الأمنية بما يؤمن تحقيق الاستقرار في محافظة البصرة، مؤكداً أن الدولة غير قادرة على نزع السلاح من العشائر.

الفرات نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى