منوعات

تخريج طالبين عمرهما 95 و85 عاماً من المرحلة الثانوية

 أحتفلت مدرستان أميركيتان بتخريج رجلين مسنّين من طلابها القدامى، لم يتمكنا من حضور حفل تخرج المرحلة الثانوية قبل عقود. وترك جو بيريكون (95 عاماً) مقاعد الدراسة للمشاركة في الحرب العالمية الثانية عام 1943، في حين لم يتمكن بيل كرادوك (85 عاماً) من المشاركة في حفل التخريج بسبب مشاركته في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953. وتسلم بيريكون شهادة الثانوية العامة من مدرسته بمدينة تامبا في ولاية فلوريدا، بعد عودته من الحرب في أوروبا، في حين حصل كرادوك على الشهادة من مدرسته في ولاية تينيسي.

وتزامنت إقامة حفلي التخرج لكل من بيريكون وكرادوك مع "يوم الذكرى" الذي يحتفل به الأميركيون في آخر يوم اثنين من شهر أيار من كل عام، تكريماً للجنود الذين قتلوا في ساحات المعارك. وجاء حفل التخرج تكريماً لكل من بيريكون وكرادوك بعد عقود من الزمن، بعد أن غابا عن حفلي تخرجهما في عامي 1943 و1955 على التوالي، وفقاً لما ذكرته شبكة "سي إن إن" الأميركية. والتحق الرجلان المسنّان بحفل التخرج الذي أقيم للطلبة الخريجين من الثانوية العامة هذا العام، وسط حفاوة كبيرة من الحضور وتصفيق حار من الطلبة والمدرسين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى