أخبار

بابا الفاتيكان يعتذر للغجر عن “التمييز الكاثوليكي” ضدهم

اعتذر بابا الفاتيكان للغجر عن فترات التمميز الذي مارسته الكنيسة الكاثوليكية ضدهم، وذلك أثناء زيارته لرومانيا.

وطلب البابا الصفح من أفراد الغجر (ويعرفون أيضا بشعب روما) الذين التقاهم، وقال: "على مدار فترات متكررة في التاريخ، عاملناكم بتمييز وإساءة ونظرة دونية."

والغجر هم مجموعة عرقية تتركز في جنوب ووسط أوروبا، ويشكلون عشرة في المئة من تعداد السكان في رومانيا. وأدرجهم الاتحاد الأوروبي كأكبر أقلية عرقية في القارة.

واستهدفتهم ألمانيا النازية في فترة الحرب العالمية الثانية، إذ قتلت مئات الآلاف منهم في الهولوكوست، وفق تقديرات المؤرخين.

ويشكو الغجر من التمييز والفقر، وصعوبة الحصول على وظائف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى