المرأة والمجتمع المدني

الناشطة اسماء نجم تؤسس لمشروع الامن الرقمي والالكتروني

عراقيات/ زينب المشاط

الأمن الرقمي وحماية النساء والفتيات من الاستغلال والابتزاز الالكتروني، واحداً من اهم المشاريع التي لاقت اهتمام النشطاء في المجتمع العراقي،  خاصة بعد أن ارتفعت حالات الابتزاز الالكتروني خلال عام 2019 الى قرابة الـ 60 بالمئة بعد أن كانت أقل من 40 بالمئة خلال السنوات الاخيرة وبحسب الاحصائيات الاخيرة التي قدمتها وزارة الداخلية.

من بين اهم النشطاء الذين قدموا مشاريع جادة للحد من الابتزاز الالكتروني الناشطة والمدافعة عن حقوق الانسان اسماء نجم، التي قدمت "مشروع الامن الرقمي والالكتروني للنساء"  نفذت نجم وكما ذكرت لـ "عراقيات " ، " الورشة الاولى من مشروعي  للفترة ما بين 19 – 22  اب ٢٠١٩ و الورشة الثانية ستكون في نهاية أيلول الحالي، علماً أن كل ورشة تضم ( ٢٥ امراة و فتاة ) ، وبعد الانتهاء من الورش سأعمل على تكوين فريق متكون من 50 امرأة، متمكنات ليقمن بمساعدتي  بجلسات توعية للنساء والفتيات الطالبات و الخريجات في مختلف أنحاء بغداد."

ولغرض بث المشروع  تذكر نجم "سننشيء صفحة عبر السوشال ميديا، لاستقبال كل حالات الابتزاز الالكتروني، وتقديم الاستشارة للنساء، ومن الممكن ان نربطهن بالجهات المعنية لوضع حلول جادة لهن."

 مشاريع نجم لم تصب في مجال الامن الرقمي والالكتروني فحسب، فهي من المهتمات بقضايا المرأة والشباب والتراث والاثار العراقية، فضلاً عن كونها مسؤولة فريق الفتيات القياديات للتنمية و السلام، تشير اسماء قائلة " تعلمت من الظروف التي مرت على العراق، ان اخرج عن الطابع السياسي المعروف في البلاد، وان اصب جلّ اهتمامي بتقديم فائدة للمجتمع، لهذا اخترت طريق العمل التطوعي، فأنا على الاقل متأكدة من اني استطيع تقديم الفائدة لبعض الاشخاص."

وأكدت نجم قائلة "اشعر بالفخر عندما انجز شيء في مجال دعم المرأة على وجه الخصوص، رغم الإحباطات نصحيتي للنساء و الفتيات اللواتي يودن التطوع عدم الاعتماد على الدولة لإنجاز  ( فكرتك ، مشروعك )  ، لا تستسلمن لرودود الفعل السلبية عند تعرضك للإحباط ، اعملن بشكل جماعي ."

طموحات اسماء نجم تكمن " بضرورة تحقيق الامان الكافي للنساء، ليتسع دور المرأة اجتماعيا وثقافيا ومعرفيا."

 

 

 

 

  

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى