تقارير وتحقيقات

الكاظمي: وجهنا بفتح تحقيقات جنائية بشأن عمليات الاغتيال التي شهدها العراق منذ أكتوبر العام الماضي

أكد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ان العراق مرّ بمراحل صعبة، وهناك تحديات مستمرة على كلّ المستويات، وبينما عبر عن اسفه لحصول حالات اغتيال واختفاء لمواطنين، على يد أطراف مسلحة، وجّه الجهات المعنية بفتح تحقيقات جنائية تفصيلية حول عمليات الاغتيال. وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء،” ان الكاظمي التقى في القصر الحكومي، أمس الخميس، عددا من أسر شهداء الاحتجاجات، لا سيما الذين تعرّضوا الى الاغتيال خلال المدة المنصرمة”. ولفت البيان، الى ان “رئيس الوزراء، استمع الى تفاصيل قدّمها ذوو الشهداء حول ظروف اغتيال أبنائهم، والمعاناة التي يمرون بها، وطلبوا اعتبارهم (شهداء للوطن)”. وقال الكاظمي، إن “العراق مرّ بمراحل صعبة، وهناك تحديات مستمرة على كلّ المستويات، وشهدنا للأسف في الجانب الأمني، حالات اغتيال واختفاء لمواطنين، على يد أطراف مسلحة، لكننا بحاجة الى صبر وتحقيق دقيق ومهني لضمان العدالة”.

ونوّه الكاظمي الى تشكيل فريق مستقل لتقصي الحقائق وفق المنهاج الوزاري الذي صادق عليه مجلس النواب، حول كلّ الأحداث التي جرت في العراق منذ تشرين الأول عام 2019 ، وما رافقها من أعمال عنف أدّت الى استشهاد وجرح عراقيين من المتظاهرين والقوى الأمنية، وأن هذه التحقيقات بدأت بوضع قائمة دقيقة للشهداء، وأخرى للجرحى لشمولهم برعاية الدولة، وتعويض أسرهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى