تقارير وتحقيقات

السفير الروسي ببغداد يحذر من مشروع أميركي جديد !!

كشف السفير الروسي لدى بغداد، ماكسيم ماكسيموف، عن مشروع امريكي جديد لتدمير العراق .

وقال ماكسيموف لموقع صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الالكتروني , ان اجهزة المخابرات الامريكية لم تكن لتتوقع ان ينتصر العراقيون على تنظيم (داعش) خلال 3 سنوات فقط في الوقت الذي كان مخطط له ان يستمر 30 سنة على الاقل .

وتابع الدوبلماسي الروسي , ان الفكرة الرئيسية من تصنيف الحرس الثوري الايراني على أنه منظمة إرهابية , ليست موجه ضد الايرانيين , بل بقاء  العراق ساحة حرب رئيسية في منطقة الشرق الاوسط، ومنع الدولة هناك من الوقوف على قدميها بعد 15 عام من الاقتتال الداخلي ومواجهة الارهاب .

واشار الى ان جهاز    CIA  سيحاول خلخة الاوضاع الامنية عبر استهداف المصالح الامريكية في العراق بواسطة خلايا نائمة والصاق التهم بالحرس الثوري الايراني او جماعات عراقية موالية له الامر الذي سيوجه ضربة لمساعي العراق وتهدئة الاوضاع بين الدول العربية وايران.

ونقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مسؤولين أميركيين قولهم إنه من المتوقع أن تصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني على أنه منظمة إرهابية، وهي أول مرة تصنف فيها واشنطن رسميا جيش دولة أخرى على أنه جماعة إرهابية..

وأضاف المسؤولون أنه من المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية الأميركية هذا القرار يوم الاثنين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى