المرأة والمجتمع المدني

اعلاميات وصحفيات يتحدثن عن المشاكل التي تواجههن في بيئة العمل

عراقيات/ زينب المشاط

أقامت النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين ندوة حوارية بعنوان " المرأة الصحفية وتحديات بيئة العمل في العراق" وذلك السبت الماضي، للحديث حول ما تواجهه الصحفية العراقية من معوقات اثناء ممارستها المهنة، سواء من داخل الوسط او من الجهات الخارجية والمجتمع.

وتحدثت خلال الندوة  الاعلامية والمراسلة الصحفية عن قناة الشرقية  لميس عبد الكريم قائلة " إن المضايقات التي تواجهها المرأة الصحفية لا تنبثق من الجهات التي نكتب عنها كالسياسيين او بؤر الفساد فحسب، بل انها تنطلق من الوسط ذاته، خاصة من بعض الزملاء."

مؤكدة "ان المجتمع يحارب النساء احياناً فقط لأنهن يعملن في مجال الصحافة والاعلام، وهذا يعود بسبب ما يحاول البعض من رجال الوسط نقله من صورة عن النساء."

واضافت قائلة " إن هناك مشكلة اخرى نواجهها وهي غياب تشريع قانون خاص بحماية حق الصحفيين، هذا القانون الذي يؤمن لنا حرية الكلمة والتعبير عن الرأي، ويمنحنا فرص اوسع لعمل تقارير صحفية مرئية او سمعية او مقروءة، دون الخوف من أن نقتل او تنتهك حرياتنا."

 فيما ذكرت المراسلة الصحفية عن قناة دجلة شجن سعد إن "المعوقات التي تواجهها الصحفية او الاعلامية قبل ان تنطلق من الشارع، والزملاء الذكور، ومعوقات العمل، وغياب قانون الحماية للصحفيين، هي الاسرة، فانا على سبيل المثال كانت عائلتي اول المعترضين على عملي كاعلامية."

مؤكدة "ان العادات والتقاليد التي يدعيها المجتمع بات يعمل على الانتقاص من المرأة الصحفية والاعلامية، ويحاول البعض الاساءة الى سمعتها، وهذا امر فضيع بالنسبة لنا، اضافة الى تلك النظرة السيئة التي يحاول البعض ان يجعلها سائدة عن اي امرأة عاملة بهذا المجال."

واختتمت سعد حديثها قائلة " افضل الاستناد الى القانون في سبيل وضع حلول لمشاكل الصحفيين وما يواجهونه من تهديد وقتل وترهيب بشكل عام، اضافة لحل مشاكل المرأة الصحفية على وجه الخصوص والتي يصعب عليها ان تؤدي مهمتها بشكل طبيعي دون ان تتعرض لمعاكسات وتحرش ومحاولات مسيئة ومهينة احيانا."

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى