المرأة والمجتمع المدني

أولويات الحركة النسوية ضمن اهتمام رئاسة الجمهورية

تعزيزا لمبدا الشراكة، عقدت اللجنة التنسيقية لشبكة النساء العراقيات اجتماعا موسعا مع مستشارة  رئيس الجمهورية خانم لطيف أمس ( 7 ايار) بهدف توحيد الروئ وتحديد التحديات  التي تواجه المرأة العراقية في ظل تصاعد العنف وما يلزم ذلك من برامج ومشاريع لحمايتها وتمكينها، وتحسين اوضاعها وضمان حقوقها التي كفلها الدستور، وتطوير دورها القيادي في اعادة الاستقرار وبناء الامن والسلام

 

استعرضت المستشارة جهود رئاسة الجمهورية في دفع مشروع  قانون العنف الاسري الذي يعد من الاولويات، الى مجلس النواب باسرع وقت لغرض تشريعه، بما يضمن حماية ورعاية اعادة تاهيل الضحاياه وعدم افلات مرتكبيه من العقاب. واشارت الى ضرورة وتوحيد الجهود النسوية في حملات المدافعة وكسب التاييد للضغط على مجلس النواب من اجل كسب تشريع القانون بالتعاون مع كافة الجهات، وبينت استمرار التواصل مع مجلس القضاء الاعلى من اجل تعديل قانون العقوبات العراقي الذي بات لا ينسجم في كثير من مواده مع تطور حقوق الانسان والتزامات العراق الدولية.

 

وفي ختام الاجتماع الذي اتسم بالنقاشات الايجابية والبناءة مع عضوات الشبكة، اتفق الجانبان على مواصلة وتكثيف الجهود من اجل تشكيل (المجلس الوطني لتمكين المراة)، الالية الوطنية المعنية بالمراة، تتمتع بالاستقلالية والوطنية الشاملة في تبني قضايا المرأة بعيدا عن المحاصصة السياسية والطائفية، لتحسين وتطوير واقع المرأة العراقية، وتمكينها سياسياً واقتصادياً وثقافياً وصحياً واجتماعياً، من خلال شراكة فعالة بين مؤسسات الدولة بسلطاتها الثلاث ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاعلامية ومراكز البحوث والدراسات النسوية والاجتماعية، يعمل وفق استراتيجية وطنية شاملة تتماشى مع مبادى الدستور في المساواة وتكافؤ الفرص والعدالة، وتحقيق مشاركة فاعلة للنساء العراقيات في بناء الاستقرار والأمن والسلام والعدالة والمصالحة الوطنية والتعايش السلمي والتماسك الاجتماعي والتنمية المستدامة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى