أخبار

أفكار ترامب بخصوص استخدام مطهرات لعلاج مصابي كورونا تصدم الأطباء

أصابت أفكار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول ما إذا كان الحقن بالمطهرات قد يعالج مرضى كورونا، المتخصصين في علوم الطب بالذعر وأثارت مخاوف جديدة من أن إفاداته قد تدفع أشخاص يعانون من القلق إلى تسميم أنفسهم بعلاجات لم تجر عليها تجارب.

وحث عدد كبير من الأطباء وخبراء الصحة الدوليين الناس على عدم شرب المطهرات أو حقنها في أجسادهم بعدما اقترح ترامب أن يدرس العلماء حقن مادة مطهرة في الجسد كوسيلة لعلاج كورونا وهو المرض الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد.

وقال بول هنتر أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا البريطانية ”هذا أحد أشد الاقتراحات حماقة وخطورة بشأن كيفية علاج كورونا وأضاف أن المطهرات ستقتل على الأرجح أي شخص يحاول استخدامها.

وقال لرويترز ”هذا تصريح ينم عن استهتار شديد لأنه للأسف هناك أناس في أنحاء العالم قد يصدقون مثل هذا الهراء ويحاولون تجربته بأنفسهم“.

كان ترامب صرح خلال إفادته اليومية للإعلام يوم الخميس بأن على العلماء دراسة حقن أشعة أو مادة مطهرة في أجساد المصابين بفيروس كورونا حيث قد يساعد هذا في علاجهم.

وقال ترامب يوم الجمعة إنه إنما كان يتحدث بسخرية عندما أدلى بهذه التعليقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى