أخبار

أرتفاع أعداد العراقيين المتوجهين إلى إيران إلى الضعف

كشف مصدر عراقي مسؤول، عن ارتفاع أعداد العراقيين الذين يتوجهون إلى إيران لغرض العلاج إلى الضعف، مشيرا إلى أن ذلك يعتبر "قناة جديدة" لرفد طهران بـ"العملة الصعبة".

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "الأرقام الواردة لأعداد العراقيين المغادرين إلى إيران في تموز الماضي بهدف العلاج هناك، تشير إلى ارتفاعها للضعف مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

وأضاف، أنه "يوجد أكثر من 20 ألف حالة مرضية غادرت من العراق في تموز إلى طهران للعلاج بمستشفياتها".

وأشار إلى أن "معدل ما ينفقه العراقي الواحد على العلاج هناك يبلغ نحو 3 آلاف دولار بالمتوسط"، لافتا إلى أن "المرضى يلجؤون إلى إيران لإجراء عمليات وعلاج لأمراض العقم والكلى والسرطان والأعصاب، إضافة إلى الطب التجميلي".

واعتبر المصدر، أن "ازدياد أعداد العراقيين المتجهين إلى إيران يعني قناة جديدة لسحب العملة الصعبة من العراق إلى إيران"، مبينا "أنها ليست البلد الوحيد الذي يستقطب المرضى العراقيين، فتركيا والأردن ولبنان والهند تعتبر وجهات أساسية، حيث يتوجه قسم آخر من العراقيين إلى هناك للعلاج".

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى