المرأة والمجتمع المدني

غفران العبيدي: "شؤون صغيرة أول اصدار خاص لي"

   
22 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   09/01/2021 6:12 مساءا

ترى الكاتبة الواعدة غفران العبيدي أبنة الخامسة والعشرين ربيعًا من محافظة بغداد ان انتاجاتها الادبية تتميز ببساطة كلماتها وعفويتها، وملامستها شغاف القلوب؛ لأيمانها أن كل ما يخرج من القلب يستقر في القلب.

تقول غفران العبيدي لمجلة "عراقيات": في الثانوية كنت اكتب، واُدون بعض الكلمات على نحوٍ مستمر، وكلما كنت اعرض ما اكتبه  على والدتي كان يلاقي استحسانها، فأصبح ذلك مصدر تشجيع وإلهام كبير لي لأعمل على ان اصبح كاتبة حقيقة.

تابعت: حاليًا انا اكتب النصوص النثرية، واصبح لدي ثلاثة إصدارات مشتركة مع مجموعة نيرة من الشباب والشابات، وتحت عناوين مختلفة هي "تراتيل" و"طريق دُري"، واخرها "رسائل عقيمة". ومؤخرًا صدر لي كتاب خاص باسم "شؤون صغيرة" ويعد أول اصدار خاص لي.

وتضيف: احب القراءة لكثير من الكتاب العراقيين منهم الشاعر عبد العظيم فنجان الذي أرى ان كتاباته مميزة جدًا، إضافة للكاتب علي الياسين، اما من غير العرب فأحب القراءة لستيفن كينج كثيرًا.

تحلم العبيدي ان تصل كتاباتها لجميع القلوب وتسعى بشغف ان تكتب رواية مميزة ومؤثرة ذات طابع مختلف عما هو سائد.

وأخيرا تقول غفران للمرأة العراقية: "اتخذي من العقبات ومصاعب الحياة جسر عبور تسلكيه بكل مراحله اللطيفة والصعبة لتبلغي مبتغاك وتصنعين ذاتك الحرة، لأنك اساس الحياة ومصدرها وقوتها".

 

عراقيات – رغدة صلاح




Copyright © 2019 www.iraqiyat.com. All rights reserved
3:45