المرأة والمجتمع المدني

مؤتمر لـ "شبكة النساء العراقيات" في الموصل

   
38 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   27/08/2017 7:17 مساءا

عقدت شبكة النساء العراقيات مؤتمرا وطنيا في اطار خطة العمل الوطنية للقرار 1325، تحت عنوان" نساء العراق صانعات السلام والعدالة" في مدينة الموصل في 26اب. واستجابة لمبادرتها في بناء الأمن والسلم المجتمعي في محافظة (نينوى)،لإعلان التضامن مع نساءها والاطلاع على اوضاعهن،  بحضور اكثر من 170 مشارك ومشاركة، اغلبهم من الشباب  يمثلون منظمات المجتمع المدني من سائر انحاء العراق.

عرض المؤتمر شهادات حية لنساء موصليات عكست اوضاعهن، وقدرتهن على مواجهة الارهاب والتطرف خلال سيطرة تنظيم داعش الارهابي على المدينة. كما قدم رؤية النساء العراقيات في بناء الاستقرار ودورهن في حل النزاعات والمفاوضات صناعة السلام والعدالة، وتعزيز ثقافة اللاعنف والتسامح ونبذ والكراهية والتمييز. وقد صدر عنه البيان التالي:

 نحن مجموعة من المنظمات النسوية والناشطات المدنيات في اطار شبكة النساء العراقيات، حضرنا الى الموصل  لنعلن تضامننا مع نساءها ولنوصل رسالة  مفادها ان نساء العراق قادرات على ان يكن حجر اساس لبناء  السلام وتحقيق العدالة .

   ونؤكد على ضرورة بناء الثقة وتعزيزها بين ابناء الشعب الواحد، والتعامل على اساس المواطنة بعيدا عن المسميات الطائفية والقومية والعرقية، و التصدي للسياسات التي ادت الى انتاج المجاميع الارهابية بمسمياتها المتعددة والتي نخشى اعادة انتاجها من جديد، اذا ما استمرت سياسات الاحزاب المهيمنة على السلطة ومخرجاتها القائمة على اساس المحاصصة الطائفية والسياسة.

كما نطالب بضرورة تحقيق العدالة الاتنقالية ليس لسكان نينوى او المناطق المحررة الاخرى حسب، وانما لكل ابناء وبنات الشعب العراقي على امتداد الوطن العراقي  من خلال تعويض المتضررين /ات من الارهاب والعمليات العسكرية، وضمان عودة النازحين/ات, وضرورة العمل على تطبيق الستراتيجيات الوطنية التي اقرتها الحكومة العراقية والتي ظلت حبرا على ورق لعدم وجود ارادة سياسية  لتنفيذها، ومن ابرزها الخطة الوطنية لتطبيق القرار (1325) واستراتيجية النهوض بالمرأة و مناهضة العنف .

  وقفتنا التضامنية اليوم صرخة بوجه كل القوى والتيارات السياسية والدينية المجللة بعار الصمت عن كل ما تعرضت له  نساء العراق  وبناته النجيبات من الازيديات والمسيحيات والتركمانيات من انتهاكات انسانية يندى لها الجبين .

  ان مشاركة نساء من مدن العراق المختلفة من ناشطات مدنيات ونساء قاومن ثقافة العنف والاقصاء والارهاب  خلال سيطرة تنظيم داعش الارهابي، على مدن العراق سواء قمن بالتصدي لتلك الزمر الارهابية او كن ضحايا،  في مؤتمر يعقد بالموصل بما يحمله المكان والزمان من رمزية هو اعلان عن اصرار العراقيات على القيام بدور حقيقي في عملية الاصلاح السياسي بتصفية نظام الطائفية البغيض ومحاربة الفساد وعدم افلات المجرمين والفاسدين من  المسائلة والعقاب وبناء دولة المؤسسات القائمة على احترام حقوق الانسان ومبدأ المواطنة والنزاهة.

 

 




Copyright © 2016 www.iraqiyat.com. All rights reserved
3:45