الزواج المبكر، جريمة ضد الطفولة!

الزواج المبكر، جريمة ضد الطفولة!

اوقفتني من بين كل المشاكل التي تمر بها النساء في هذا الوقت، مشكلة اعتبرها جريمة بأتم معنى الكلمة! وهي ترتكب باسم الدين، ذلك الدين الذي عرفناه مليئا بمبادئ الحب والسلام والتسامح والرحمة.

عندما نقف امام مشكلة الزواج المبكر عند الفتيات الصغيرات، نتسائل هل من المعقول ان يسلم الاهل ابنتهم الطفلة الصغيرة الى "ذكر " بحجة سماح الدين بذلك؟؟؟

العالم الازرق يمتلأ بصور تلك الصغيرات اللواتي زوجن قسرا دون مراعاة عمرهن، لذلك أتمنى ان يحاكم الأهل على هذه الجريمة التي اقترفوها وأن يصبحوا عبرة لمن لا يعتبر

اتسائل اين الحكومة من كل هذا؟ ما ذنب تلك الطفلة التي ان اقنعوها بأنها ستكون "عروسة" كلعبتها ؟ ماذنب طفولتها التي قتلتوها؟

الكل يعلم ان الزواج مسؤولية والانسان يحتاج الى نضج عقلي وروحي حتى يقرر الارتباط، فلا يمكن اذا ان نحمل هذه المسؤولية لطفلة صغيرة ليس لديها اي تجربة بالحياة او وعي بمصاعبها!  

حسب احصائيات الامم المتحدة، فإن نسبة اللواتي يُزوّجن من الفتيات دون سن 18 عاماً تزيد على 30٪ في البلدان النامية، منهن حوالي 15٪ ممن يُزوّجن دون سن 15 عاماً. كما تبين الاحصائيات ان الزواج المبكر يتسبب في الحمل المبكر ويخلف آثارا سلبية على الصحة الإنجابية للفتيات، ناهيك أنه يساهم في تواصل تدني مستوى التعليم بالنسبة للاناث.

ظاهرة الزواج المبكر ليست جديدة ولكنها تزداد كل يوم.

لا بد ان نفكر ان هذه البنت الصغيرة التي زوجت قسرا ستنشأ معبئة بالوجع وعندما ستكبر، ستصبح من النساء المعنفات وستكبر معها سلسلة من مشاكل العنف المسلط على المرأة التي نحاول اصلاحها او نسلط الضوء عليها ! لذلك اناشد القضاء للحكم على الاهل بأشد العقاب ! ليكونوا عبرة ولكي لا تتكرر مثل هذه الجرائم!

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات