الانتخابات او التظاهر حقوق مشروعة؟

الانتخابات او التظاهر حقوق مشروعة؟

تعد التظاهرات من أهم الوسائل التي  يعبر من خلالها الشعب عن الرفض وعدم الخنوع ويطالب عبرها بمحاسبة  كل مسؤول مقصر أو فاسد.  الا أن الامر المخيب للآمال في التظاهرات الأخيرة في العديد من المحافظات العراقية هو قلة تواجد  العنصر النسوي في ساحات التظاهرات والاعتصامات، رغم انها  سلمية. لاشك أن المطالب التي ينادي بها المتظاهرورن تخص حياة الشعب بصورة عامة، لذا فإن للنساء كل الحق في المطالبة بها. ولعل الظروف التي تحكم المرأة ومحيطها المجتمعي والعادات والتقاليد  حتمت عليها الانعزال عن الأماكن التي فيها نصرة للمظلوم ودفاع عن حقوق الفئات المهمشة والضعيفة.

أمقت ذكورية هذا المجتمع الذي يقدس الرجل ويمنع المرأة من حقها في الخروج للتظاهر ضد الظلم ويقتل روح الحماس بداخلها ويُدعّم عندها الخوف من الظهور بين جموع الذكور. في نفس الوقت أقدر الرجال الذين ساندوا النساء خلال التظاهرات.

 إن ايمان المرأة بوجودها  يولد عندها حافزا لتناضل لإثبات ذاتها. وهذا الكفاح يبرهن أنها كائن خلق ليعيش مع الذكر ليتشاركا في شتى مجالات الحياة.

خروج بعض النساء دون خوف أو تردد في ساحات التظاهرات الاخيرة التي حدثت في عموم محافظات العراق أمر مفرح. ولكن في نفس الوقت، محزن جدا عددهن القليل الذي يُبرر بعدم اهتمامهن بالشأن العام او بانتمائهن الى احزاب يجب ان تعطي موافقتها على اي خطوة يقمن بها. لكن يبقى الحس الوطني والضمير الحي مرافقا لكل أمرأة وتبقى اصوات البعض من النساء حرة وعالية وحضورهن قوي.

 إن يوم خروج المرأة للادلاء بصوتها في الانتخابات لا يختلف عن يوم خروجها لساحات التظاهر للمطالبة بمحاسبة كل مقصر. اذن لماذا يسمح لها بالخروج في يوم الانتخاب ولا يسمح لها أن تتظاهر؟

سيخلد التاريخ  الكثير من النساء  اللواتي تصدرن المشهد  السياسي وعرضن حياتهن للخطر احياناً، في سبيل المطالبة بحقوقهن وحقوق ابنائهن المشروعة  دون خوف وتردد .

ويبقى سؤال مهم لابد من الإجابة عنه: هل أن التظاهر او الثورة  لأجل الحق ومحاسبة المقصرين، أمر معيب ؟

السیرة الذاتیة

‌ صابرين علوان الحسيني، 23سنة، بكالوريوس تمريض، محررة في وكالة السامية نيوز .عضو في فريق شابات ذي قار افق للتغير وعضو في منظمة اثر للانماء. متطوعة في جمعية الهلال الاحمر.

sabosh3@gmail.com

مقالات   صابرين الحسيني

مقالات اخری للمدونات