نضال نساء عراقيات..

نضال نساء عراقيات..

في نفس كل عراقية تلمس روح التضحية والتفاني والمثابرة والصبر وقوة تحمل صعاب الامور. تهب الغالي والنفيس لأجل ضمان حياة أجمل ومستقبل زاهر لأبنائها.

في الوقت الذي يجب عليها أن ترتاح فيه وتلقى الرعاية والعناية، تجدها تعمل جاهدة من اجل العيش الكريم لأبنائها ولأحفادها، تناضل للحصول على أموال تسد احتياجاتهم وتنفذ متطلباتهم اليومية لسد غياب رب الاسرة.

نساء ذي قار هن نموذج من المناضلات اللواتي تحملن الظروف وأكملن مسيرة الحياة على كاهلهن . مثلا  "ام علي"  امرأة  كبيرة في السن يتجاوز عمرها ال50 سنة وهي تعمل  عاملة نظافة في احدى المستشفيات من أجل أن تكمل ابنتها الدراسة الاعدادية وتشجعها دائما لإكمال مسيرتها الدراسية لكي لا تصبح حياتها مثل حياة أمها ولا تقتصر مسؤوليتها على البيت ورعاية الابناء بالاضافة الى رعاية زوجها الكبير بالسن والذي أصاب بمرض أذهب عقله فاصبح لا يفقه من الحياة شيئا. تحملت مسؤولية فوق طاقتها وعلى رغم  كل التحديات التي تواجهها، تجدها تمد يد العون لكل من يطلب المساعدة منها.

امرأة أخرى مطلقة وهي في سن ال23 سنة ولديها ثلاث بنات جميلات، تحاول بأقصى جهدها المحافظة عليهن من المجتمع ذو الطابع الذكوري، حيث اراد الكثير من الرجال الزواج بها، لكنها تفكر دائما في بناتها ومصيرهن وتقول "إن الرجل الغريب الذي سأتزوج به ربما لن يقبل ببناتي أو يضطهدهن. الأفضل أن أبقى كما أنا مطلقة لحين زواجهن وتأمين مستقبلهن". بعد ما ترك الأب مسؤوليته، آلت على نفسها أن تتولى رعايتهن فتكون لهن الاب والام معا. اشتغلت بالكثير من الاعمال الشاقة. عملت كخياطة وكخبازة وغيرها من الحرف التي من الصعب على المرأة تحملها. لم تطلب المساعدة من أحد وهي تربي بناتها بكرامة.

 هذه هي العراقية تهب سعادتها لعائلتها وتدفع بها الى طرق النجاح وتكون لها كالدرع الذي يحميها من كل خطر يهدد عيشها بسلام. تسعى جاهدة لتوفير متطلبات الآخرين حتى لو كان ذلك على حساب صحتها وحياتها.

هل يا ترى ينصفها الآخرون رغم كل ما تقدمه من تضحيات أم سيغبن حقها كما هو معتاد؟

سؤال يراودني دائماً: لماذا لم تخصص أموال لهكذا حالات في المجتمع رغم الثروات الطائلة في هذا البلد؟

سؤال آخر يطرح نفسه: أين دور الرعاية والتكافل الاجتماعي؟ لماذا هذا الغياب؟  

السیرة الذاتیة

‌ صابرين علوان الحسيني، 23سنة، بكالوريوس تمريض، محررة في وكالة السامية نيوز .عضو في فريق شابات ذي قار افق للتغير وعضو في منظمة اثر للانماء. متطوعة في جمعية الهلال الاحمر.

sabosh3@gmail.com

مقالات   صابرين الحسيني

مقالات اخری للمدونات