بنت ابوها

بنت ابوها

رن الهاتف، اجبت ان اخي ليس موجودا، وعندما رجع اخي الى البيت تشاجر معي قائلا: "كيف تردين على الهاتف؟ الآن سيعرفون ان لدي اختا!" كان قد كذب بشأني عند صديقه وأخبره انني ابنة اخيه، و انني طفلة في العاشرة (بسبب صوتي الطفولي)

لفترة طويلة لم يكن احد يعرف ان عائلتي لديها بنت، الا عندما بدأت اخرج لأشتغل. من العار ان يقول الاخ ان لديه اخت، لذلك فهو يحاول ان يموه بين فترة واخرى كأن يخفي اسمها  مثلا كما حدث مرة و كلمني سائق التاكسي فأجابه : "اليوم سفر رضيعتي" او "ركبت انا و جماعتي".

 لو رزق الرجل بخمس او ست او سبع بنات، فسيختار من الاسماء اقبحها، ليكون ذلك بمثابة "تميمة" كي يأتي الولد. أتذكر انه درستني في الجامعة اربع استاذات حاملات لشهادة الماجستير و الدكتوراه واسماؤهن : (ييزي، كافي، بسعاد، و كتفاء) و جميعها اسماء يسميها اهل الريف كي ينقطع نسل البنات من العائلة.

وقد شاعت في زمن والدتي اسماء مثل : (بلوة، طركاعة، مصيبة، جرادة، كتبة، جحيلة) و اخرى من العيب ذكرها، وذلك كي لا ينادى باسم الفتاة الا لاهانتها!

ويسمى الذكر بإسمين : يدعى بإسمه الحقيقي و آخر مثل (اللبوجة) كي لا يحسد. فمثلا يكون اسمه في البطاقة محمد و يناديه الجميع (دويج) او (جلّوب) و (جريذي)- مصغر ديك وكلب و جرذ-

منذ ايام وقفت سيارتنا امام قطعة سوداء كُتب عليها: "توفيت الى رحمة الله عقيلة الحاج كاظم واخت الملازم حسين". لا غرابة في ذلك فإسم  المرأة لا يجوز ان يكتب. كما لا يجوز ان ينادى الولد باسم امه، وهذا عار شنيع، مع ان القرآن ذكر عيسى ابن مريم تشريفاً لعيسى و لطهر مريم -عليهما السلام-.

تشتكي صديقتي الهام من أن المشرف التربوي يناديها (بنت صادق) ولا يناديها باسمها.و لمَ تنزعج؟ وقد كتب علينا ان نولد (حرمة) ، فلا احد ينادي شخصا باسم امه الا لو كانت صاحبة سمعة سيئة كنوع من انواع الشتيمة.

وبينما اصبح الناس الان يختارون من الاسماء الاجمل لبناتهم، ويدللوهن، صرت اليوم ادرس فتيات اسماؤهن ( غزل و دلع و متعة و رغبة).

ولا اعلم لماذا الى الآن ينادون بنات جيلي بـ(بنت ابوها)!

السیرة الذاتیة

نور العراقية من مواليد بابل 1978 وهي خريجة معهد معلمات و كلية تربوية مفتوحة. نشرت لها مقالات في جريدة العراق غدا و الرأي و ملحق في جريدة الصباح. عندها كتب منشورة هي عبارة عن قصص قصيرة. لها اهتمامات بالادب و التصوير و قضايا المرأة في المجتمع الشرقي.

singlecofe@gmail.com

مقالات   نور العراقية

مقالات اخری للمدونات