امنيات  مختلفة  .. امنيات متشابهة

امنيات مختلفة .. امنيات متشابهة

نور العراقية

يحل علينا بعد ايام رأس السنة الميلادية، ليضيف رقما جديدا على سبورة المدارس والهواتف النقالة وتاريخ الاوراق الرسمية، ورغم ان قلة من الناس يرون ان السنين تسير بنسق رتيب واحد، لا فرق بين سنة و اخرى، الا ان الكثير يأمل بتغير الظروف نحو الاحسن.

لا شك ان اماني الاطفال متشابهة وربما متطابقةً، جميعها تتمحور حول النجاح في المدرسة والتفوق، وان يحفظ الله لهم اهلهم ليفرحوا بنجاحهم.

اما المراهقات الشابات، فجل ما يطمحن اليه هو اكمال الدراسة ثم التعيين، والدعاء بـ (ابن الحلال) الذي يسعدها ويوفر لها المعيشة الجيدة و الامان.

اما الامهات فاول ما تدعوا به وتتمنى هي تلك التي تخص اولادها – بالطبع- فتدعوا للتلميذ بالنجاح و التفوق، وللصغير بالصحة والحفظ، وللكبير بالتعيين والزواج، وستسمع امنيات متشابهة في افواه جميع الامهات العراقيات وربما العربيات ايضاً.

ومع الوضع الامني والمعيشي السئ للنازحين، نجد امنيات متشابهة ايضاً ومن مختلف الفئات العمرية والثقافية بعودة النازحين الى ديارهم والقضاء على عصابات (داعش) الارهابية وعودة الامان الى البلاد .

تجد بين الموظفين امنيات بزيادة رواتبهم التي تفاجأوا بقرار خصم نسبة من الراتب الاسمي  حبطت تلك الامنيات مع الوضع الاقتصادي وانخفاض اسعار النفط العالمية جاء وقعه حزين وتشاؤمي على اوضاعهم المادية .

ثمة امنيات مختلفة استمعت لها من ام نازحة من محافظة الانبار، هي بالحقيقة ليست امنية وانما عبرت عن رأيها بالقول : " لقد تعبت من التمني في كل سنة بأن يتغير الوضع للاحسن، ولم يتغير شئ، فلهذه السنة لن اتمنى اي شئ".

ورغم ما يمر به البلد من ظروف قاسية، لم تخلوا شوارعها و دوائرها و محلاتها من شجرة الميلاد وزينة العيد، تلك المصابيح المضيئة التي تبث الرغبة في الحياة من جديد مثل اي بلد عربي او اجنبي  امن، وتبقى تلك الامنية هي ما يسيطر على الشارع العراقي لهذا العام، جعله الله عام الخلاص من (داعش) وكل من يكره الخير للعراق والعراقيين، وكل عام و انتم بخير وامان.


السیرة الذاتیة

نور العراقية من مواليد بابل 1978 وهي خريجة معهد معلمات و كلية تربوية مفتوحة. نشرت لها مقالات في جريدة العراق غدا و الرأي و ملحق في جريدة الصباح. عندها كتب منشورة هي عبارة عن قصص قصيرة. لها اهتمامات بالادب و التصوير و قضايا المرأة في المجتمع الشرقي.

singlecofe@gmail.com

مقالات   نور العراقية

مقالات اخری للمدونات