في احلك الظروف هنالك خيط من الأمل..

في احلك الظروف هنالك خيط من الأمل..

في مجتمعاتنا العربية غالبا ما يُسلّط الضوء على الجانب السلبي لوضع المرأة وانتهاك حقوقها. لكن هذه المرة، اود ان اسلط الضوء على الجانب الايجابي من حياة المرأة العربية والعراقية بالذات. 

في الانتخابات الامريكية الاخيرة، طُرحت العديد من الامور من ضمنها مسألة  "Equal Pay" اي الاجور المتساوية بين الجنسين. آثار الموضوع فضولي وجعلني ابحث، فوجدت انه في امريكا، أعظم ديمقراطيات العالم، لازالت أجور المرأة أقل من اجور الرجل حتى لو كانت في نفس المنصب. الامر الذي آثار استغرابي وجعلني افكر مليا، فمثل هكذا تفاصيل في بلداننا، تعتبر أمورا مفروغا منها، حيث توجد قوانين وتشريعات تحفظ حقوق المرأة في المساواة في الاجور مع الرجل، منذ القرن الماضي. لكن في دولة مثل امريكا مازالت المرأة لم تنل هذا الحق.

لم اسمع يوما أن امرأة في بلداننا، تم التعدي على حقها في الاجر بسبب كونها امرأة، بل بالعكس، ففي الاونة الاخيرة، اصبحت المرأة مرغوبة للعمل في مختلف المناصب اكثر من الرجل، لما لها من قابلية على إنجاز مختلف الاعمال في آن واحد وبدقة عالية. 

على الرغم من العادات والتقاليد التي تضغط على المراة في مجتمعاتنا، الا ان حقها مصان في أجر مساو لقرينها الرجل، في حين انه في دول عظمى، ما زالت نساءها يناضلن للحصول على حقوقهن في الاجور.

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات