اعرفي حقوقكِ، لتعيشي بأمان!

اعرفي حقوقكِ، لتعيشي بأمان!

س، في العشرينات من عمرها، أي ببداية مشوارها كشابة "طموحة"، نشأت في بيت علمها ان غاية كل فتاة هي الزواج، وهذا هو هدف الحياة المقدس، وعدا ذلك ستكون "فاشلة ".

تقدم لها شاب، لكنه كما تقول "يطيع والدته كثيرا " الى حد ان شخصيته تكاد ان تكون معدومة، فلم تهنأ في زواجها، حيث انه بعد ايام، اكتشف ان لديها "مرض البهاق" في ساقها ! وحسب ما تقرر مع والدته كان يجب ان تعود لبيت اهلها لتتعالج او يحصل الطلاق.

ومن هنا نكتشف لماذا ترتفع حالات الطلاق ونتساءل لماذا تتسرع الفتيات في الزواج؟ لماذا لا تعيش البنت وتهتم بمستقبلها بدلا ان تتزوج وتمحي شخصيتها؟

س، تعيش حاليا في بيت اهلها تنتظر الشفاء لتعود للذي هددها بالطلاق، اذا لم تشفى، وكأنها هي من سببت المرض لنفسها ؟!

زوجها لا يملك ذرة انسانية لانه، كما تقول، رماها في بيت اهلها لشهور كثيرة، ولانه فكر بطلاقها لمجرد انها مرضت، بدلا ان يعالجها!

هي محت شخصيتها بيديها، فمن سيأخذ بحقها؟

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات