الرياضة عبر الفايسبوك، تحد جديد !

الرياضة عبر الفايسبوك، تحد جديد !

قد تتغاضى الفتيات في العراق عن الاهتمام بأنفسهن، نتيجة لوضع البلد وضغوط التقاليد والعادات المسلطة عليهن، ولكن ولحسن الحظ، تأتي شمعة لتنير لهن الطريق على مواقع التواصل الاجتماعي وتساعدهن على الاهتمام بصحة أجسادهن من خلال ممارسة الرياضة وتقديم النصائح لهن.

مؤخراً رأيت صحفة في الفيس بوك، عنوانها Iraq fitness women  ليست كباقي الصفحات المتواجدة على الانترنت، تديرها شابتان ومدرب يقدم النصائح والتسهيلات للفتيات اللواتي يردن خسارة الوزن والاهتمام بانفسهن، واتباع نظام غذائي.

في الصفحة، تعرض بعض المعدات الرياضية للبيع وبأسعار مناسبة، كما يوجد "كروب " خاص بالفتيات يحتوي على ما يقارب 2520 امرأة،  يتابعن التمارين بشكل متواصل.

هكذا يكسرن التقاليد والعادات ويتحدين الظروف، ليححقن، انطلاقا من منازلهن، هدفهن في الحصول على جسم صحي ورشيق.

تعتبر الرياضة من مقومات الحياة الاساسية وعلى النساء ممارستها لعدة اسباب منها، مقاومة الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكّري وأمراض القلب والضغط، حيث يحتاج الجسم إلى الحركة وذلك لتنشيط الدورة الدمويّة باستمرار، وزيادة اللياقة البدنيّة لدى النساء، ممّا ينعكس إيجاباً على الصحة بشكل عام.

ممارسة الرياضة تفيد مرضى السكّري من حيث تخفيض مضاعفات المرض وتُقلّل من سكر الدم، بالإضافة إلى أنّها تحدّ من الإصابة بمرض السكري.

هناك علاقة عكسيّة بين الرياضة والتقدّم في العمر خصوصاً عند النساء، حيث تعمل الرياضة على شدّ الجلد، وإخفاء التجاعيد، وتأخير ظهورها، وتضفي عليه المرونة والحركة والرّشاقة.

تساعد الرّياضة النساء على التحكّم والسيطرة على الوزن؛ حيث تعمل على حرق السعرات الحراريّة، وتزيد من عمل عمليّات البناء والهدم بالجسم، وتقوم بتحويل الأنسجة الدهنيّة الى أنسجة عضلية.

تعمل ايضا على زيادة الكولسترول الجيّد، وتُقلّل السيء، وتخفض من نسبة الدهون.

ممارسة الرياضة للنساء وللرّجال بشكل عام لها فوائد نفسيّة، حيث تُحسّن من المزاج، وتُخلّص من الاكتئاب، وتزيد من الثقة بالنفس، وتُخفّض الضغوط النفسية؛ اذ ينصح الخبراء المرأة عندما تشعر بضغط نفسي، بالخروج من البيت والمشي لمدّة نصف ساعة، فذلك يبعد الضغط النفسي، ويُحسّن من المزاج.

كذلك تساعد الرياضة على النوم والاسترخاء خاصّةً للنساء اللواتي يعانين من قلّة النوم.

وأخيرا تساعد على تقوية وشد العضلات، ممّا يساهم في الحصول على القوام الرشيق والبنية الصحيّة للجسم.

ولاتنسي، الثقة بالنفس مفتاح النجاح !

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات