عنف المرأة ضد المرأة

عنف المرأة ضد المرأة

كثيراً ما يلومنا الرجال – المثقفين-  على تهاوننا في المطالبة بحقوقنا كنساء، بل يزيدون على ذلك، فيرجعون فقدان المرأة الثقة بنفسها الى المرأة ذاتها، لأنها فضلت ابنها الذكر على ابنتها الانثى. انهم ينظرون للمرأة على انها شخص يستنسخ نفسه في كل مرة يولد فيها، بذلك فهي تحاسب على ما فعلت يداها.

ربما كان في هذا الرأي جانب كبير من الصحة، حيث تربي الام ابنتها تربية صارمة نازعة منها كل الحقوق، مجبرة اياها على تنفيذ كل الواجبات، تجاه الجميع.

ولكن من ناحية اخرى، ارى ان احد اسباب تأخر وضعية المراة هو العلاقات السيئة بين النساء انفسهن وغياب التعاون والتضامن فيما بينهن.

 يوميا نرى مديرات يهنن موظفاتهن، وبخاصة عاملات النظافة، او الموظفات صغيرات السن، قليلات الخبرة. وكذلك زميلات يحسدن بعضهن البعض ويحاولن تحطيم كل نجاح تصل اليه واحدة منهن.

ماذا نربح، كنساء، من اضعاف احدانا للاخرى؟ بل بالعكس، يجب ان نتكاتف ونتعاون ونساند بعضنا البعض لأنه لن يستقيم حالنا، مادامت كل واحدة تقاتل لوحدها!

وهذا ما نراه مؤخراً من خلال مثال جمعيات نسائية تقوم بدورات توعية للنساء وتحرص على تعليمهن الخياطة والفنون المعيشية المختلفة، مما يساعدهن على الاعتماد على انفسهن. هذا هو الدور الذي يجب ان نقوم به لنساعد بعضنا بعضاً. و ننهض بهذا الوطن الذي طالما كان بحاجة لمواطنين متكاتفين لا متنافرين.

السیرة الذاتیة

نور العراقية من مواليد بابل 1978 وهي خريجة معهد معلمات و كلية تربوية مفتوحة. نشرت لها مقالات في جريدة العراق غدا و الرأي و ملحق في جريدة الصباح. عندها كتب منشورة هي عبارة عن قصص قصيرة. لها اهتمامات بالادب و التصوير و قضايا المرأة في المجتمع الشرقي.

singlecofe@gmail.com

مقالات   نور العراقية

مقالات اخری للمدونات