مساندة المرأة، اساس نجاحها

مساندة المرأة، اساس نجاحها

مساندة المرأة، اساس نجاحها

لا يوم المرآة ولا عيد الام ولا حتى احتفالاتنا بمناسباتنا الشخصية تغنينا عن الهدف الاهم في حياتنا وهو طموحنا الى مساندة الرجل لنا.

يفتقر عدد من النساء وبالاخص اللواتي يعشن في القرى والارياف، الى مساندة الرجل لهن، سواءا كان ابا او او اخا، او خالا، او عما، او زوجا.

تذكر سحر ذات ال28عاما، متزوجة حديثاً، انها تعاني من انعدام مساندة زوجها لها وبالاخص امام عائلته، "التي تشاركه الرأي في بقائي بالمنزل واهتمامي بطفلنا"، مضيفة أن المبادىء المختلفة لعائلتينا جعلت من ارتباطنا مليئا بالمشاكل، وبصورة مبكرة". وتقول انها قررت ان لا تترك عملها، رغم كل الضغوطات، معتبرة أنها لا تريد ان تتحدى أحدا وانما هدفها الوحيد هو الدفاع عن حقوقها، وأولها حق اتخاذ القرار بالتشاور مع زوجها، بدلا من تنفيذ أوامر عائلته.

قصة سحر تضع الاصبع على مشكلة أساسية وهي ان الرجل عليه مساندة المرأة في شتى امور الحياة، سواء كان من عائلتها أو من أصدقائها. من الواجب عليه، ان يحترم حقوقها وآرائها واختياراتها ايضا!

هناك حقيقة يجب ان يعلمها: مساندة المرأة تمكنها مجتمعياً!

من جهة أخرى، فإن المطلوب اليوم من المرأة هو أن تعمل على بناء أرضية ثقافية واجتماعية صحيحة، تمكنها من فرض نفسها في الفضاء الخاص والعام.

طبعا، هناك الكثير من الصعوبات والعقبات، المتأتية في أكثرها من الأعراف الاجتماعية، والتي تقف عائقا دون أن تمارس المرأة دورا تغييريا ينهض بها. ولكن على النساء أن يُساندن بعضهن أولا، وبعدها يحاولن بشتى الطرق ان يحصلن على مساندة الجميع، لأن اساس النجاح هو التضامن والدعم.

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات