وراء كل امرأة عظيمة رجل؟

وراء كل امرأة عظيمة رجل؟

شعار "وراء كل رجل عظيم امراة" شهير جداً، حيث لا يصل رجل الى الشهرة الا اذا كانت أم  أو زوجة أو حبيبة أو أخت أو ابنة وراء ذلك النجاح.

في المقابل،  قليل ما اسمع ان وراء كل مرأة عظيمة رجل! فغالبا يكون اصرار المرأة على طموحها هو ما يوصلها الى مبتغاها.

هناك شاعرة مقربة مني، خيرها زوجها بين ان تجلس في البيت او تكمل مشوارها الادبي، بينما هي كانت وراء وصوله للشهرة والعظمة، عبر توفير جو اسري ملائم، فضلاً عن مساعدته في شراء بيت وسيارة له، في حين أنه غالبا ما يرفض ان يقلها حتى الى بيت اهلها بسيارته، او يحرجها امام صديقاتها لنفس السبب!

من النادر أن تجد عراقية يفتخر بها أهلها، اذا كانت ممثلة أو صحفية او شاعرة او غيرها من المهن التي تثبت من خلالها انها امرأة قوية ولها حياتها وشخصيتها المستقلة!

يجب أن يتوقف الرجل عن رؤية زوجته كتابع وكظل، ويطيع كلام المجتمع المتخلف ونظرته الضيقة للمراة، بل يجب ان يستمع لما تقوله الطبقة المثقفة التي ترى أن الرجل داعم للمرأة في مستقبلها، يساعدها في نقش تاريخ مشرف لها. هذا هو الرجل بمعنى الكلمة، رجل استثنائي، انسان قبل ان يكون ذكرا!

مطلوب منه أن لا يميز في معاملته بين ابنته واخته وزوجته، فربما كان يفسح المجال لاحداهن بينما يضيق الخناق على الاخرى، مفسرا ان ذلك هو حفاظ عليها وخوف من تلك الحرية الزائدة المفسدة - برأيه هو -!

انا كغيري، انتظر بفارغ الصبر، ذلك العصر الذي يقال فيه: "وراء كل امرأة عظيمة رجل"، ولو على سبيل رد المعروف لها، وهي التي لا تبخل عليها بأي شيء.

السیرة الذاتیة

نور العراقية من مواليد بابل 1978 وهي خريجة معهد معلمات و كلية تربوية مفتوحة. نشرت لها مقالات في جريدة العراق غدا و الرأي و ملحق في جريدة الصباح. عندها كتب منشورة هي عبارة عن قصص قصيرة. لها اهتمامات بالادب و التصوير و قضايا المرأة في المجتمع الشرقي.

singlecofe@gmail.com

مقالات   نور العراقية

مقالات اخری للمدونات