اغفري، من أجلكِ

اغفري، من أجلكِ

تتميز نساء القرن الماضي من الجدات بصحتهن الجيدة، رغم كل ما كن يعانينه من صعوبة الحياة وكثرة الانجاب وثقل مسؤوليات البيت والأسرة، فضلاً عن اللجوء الى العلاج بالاعشاب نظرا لقلة المستشفيات. لو قارننا  وضعهن بوضع نساء اليوم اللواتي يتمتعن بكل اساليب الراحة من اطعمة جاهزة و اجهزة تساعدهن في ادق تفاصيل الاعمال المنزلية، لأستغربنا كيف انهن يحافظن على نظارة وجه و قوة شعر تفتقد اليها النساء الحاليات.

الفرق بين نساء الوقت الحاضر والماضي لا يكمن فقط في القوة البدنية وانما ايضا في الطباع والقدرة على التحمل، فنساء الماضي كن يغفرن كثيراً، ولا يحلمن  بمعاملة الملكة، رغم انهن يستحقنها سواء في بيت الاهل او بيت الزوج. فالمرأة منهن تغفر للجارة و تنسى زلاتها، وتغفر للزوج وتنسى ساعات الغضب.. وتغفر للابناء – كأي أم – ولا تدعو لهم سوى بأن يهديهم الله لما هو خير – لهم اولاً –.

اما سيدات الوقت الحاضر، فقد اصبحن اكثر حساسية، يتعاملن مع المواقف بصورة درامية، ويتأثرن بسرعة بالنقد وهو ما يعكس قلة ثقتهن بأنفسهن. يصبن بأمراض جسدية ناتجة عن زيادة التفكير وحمل الالم والاحقاد.

من أجل ذلك، تعلمي ان تغفري لمن حولك، اختلقي اعذاراً واهية لهم، ليس من اجلهم، بل من اجل ان تصبحي صحيحة القلب، ومن ثم صحيحة البدن.

ابتعدي عن العصبية والعدوانية، لا تفكري برد الاساءة بالاساءة، اجعلي ابتسامتك رداً على من يضايقونك، ولا تجعلي كراهية الاخرين وحسدهم عائقاً في طريق تقدمك او منغصاُ لحياتك اليومية.

السیرة الذاتیة

نور العراقية من مواليد بابل 1978 وهي خريجة معهد معلمات و كلية تربوية مفتوحة. نشرت لها مقالات في جريدة العراق غدا و الرأي و ملحق في جريدة الصباح. عندها كتب منشورة هي عبارة عن قصص قصيرة. لها اهتمامات بالادب و التصوير و قضايا المرأة في المجتمع الشرقي.

singlecofe@gmail.com

مقالات   نور العراقية

مقالات اخری للمدونات