الصداقة بين الرجل والمرأة هل هي ممكنة؟

الصداقة بين الرجل والمرأة هل هي ممكنة؟

تتأثر حياة المرأة عندما تفقد صديقا كانت تثق فيه وتستمع الى نصائحه في أغلب الاوقات. تواجه بعض النساء المؤمنات بوجود الصداقة الحقيقية بين الرجل والمرأة صعوبات كثيرة،رغم اننها صداقة قد تكون احيانا انقى من صداقة المرأة للمرأة.

في دراسة نشرتها منظمة "الأكاديمية البرازيلية للتضامن والأخوة بين الناس" أكدت أن دخول العولمة لأغلب مجتمعات العالم، أنشأ فوضى اجتماعية في مجال العلاقة بين الرجل والمرأة، تحت ذريعة الحاجة إلى الانفتاح الاجتماعي. تساءلت: هل فعلاً كان هذا الانفتاح حقيقيًّا، أم طفرة ظاهرية سطحية بدأ مفعولها يتراجع، بعد أن أثرت سلبيًّا على صحة العلاقات الاجتماعية بين الناس عمومًا، وبين الرجل والمرأة على وجه الخصوص؟

في العالم الثالث، الصداقة البريئة بين رجل وفتاة مفهوم غير معترف به بأي حال من الأحوال، لأن المستوى الثقافي للشعوب بصفة عامة، وخاصة في الدول الشرقية، لا يسمح لها ان تتفهم هذا النوع من الصداقات، على عكس ما يحصل فى المجتمعات الغربية، حيث ان الصداقة بين الجنسين معترف بها ومحترمة من قبل المجتمع كله.

ترى د. منى رضا، أستاذة الطب النفسي بجامعة عين شمس (مصر)، في حديثها لمجلة “حواء”، أن الصداقة شيء جميل، وهي تتولد من العلاقات الإنسانية خلال العمل أو الدراسة. وتؤكد انه لابد من وجود الثقة المتبادلة بين الرجل وزوجته بحيث يعرف اصدقائها من الرجال و لا يمنعها من الحديث معهم ويكون هو طرفا في هذا الحديث.

بصورة عامة، تكمن سعادتنا في الحياة بوجود الاصدقاء ، لكن هل سيفهم آدم ذلك؟ وهل سيتعامل بصورة طبيعية مع صديقاته عندما يقرر الزواج؟

هناك شرطان أساسيان للصداقة بين  البشر وهما صدق النوايا والوفاء. وإذا صدقت النوايا لدى الطرفين، بغض النظر لو كانا من نفس الجنس أو من جنسين مختلفين، فستنجح هذه الصداقة.

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات