لنتحد سويا ضد العنف المسلط على المرأة!

لنتحد سويا ضد العنف المسلط على المرأة!

تنتهي التصريحات ووقفات المطالبة بإيقاف العنف ضد المرأة بعد ايام من اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة (25 تشرين الثان) ، كأن العنف  ينتهي في هذا اليوم ومن ثم تعود المرأة لحياتها الطبيعية الخالية منه!

وتتعدد اشكال العنف: جسدي، لفظي، نفسي، جنسي، كما تتعدد ايضا نماذج النساء الذين يعشنه.

فهناك تلك التي يُفرض عليها الجلوس في منزل الاهل و تحرم من الدراسة والعمل، في انتظار " عريس الغفلة ".

أو تلك التي تتعرض للتحرش الفظي من قبيل الكلام البذيء والايحاءات الجنسية وتزمير السيارات، فقط لانها تمشي في الطريق، مع انها "محتشمة"!

أوالاخرى التي زوجها والدها قسرا وهي لا تزال قاصرا و"اغتصبها الزوج الكبير في السن" مقابل ثروة تعطى للاهل !!

أو تلك التي تخلت عن احلامها واهدافها من أجل مجتمع متزمت،  كلما تقدمت خطوة عرقلها وكسرها معنويا.ً

كل هذا العنف الذي تتعرض له النساء لا يمكن تغييره بيوم واحد!

أطلقت المنظمات النسوية حملة "اتحدوا" التي تتواصل من 25 تشرين الثاني الموافق لليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المراة إلى 10 ديسمبر، الموافق لليوم العالمي لحقوق الانسان! لبسوا البرتقالي، غيروا الصورة الشخصية في العالم الافتراضي الازرق، طبعوا صور وبوسترات، لكن ماذا بعد؟

أليس علينا ان نتحد فعليا لنقف ضد العنف؟

أليس علينا ان نقف ونوعيّ الجيل الجديد والا سيسوء كل شيء؟ إن حال المرأة في العراق ومنطقة الشرق الأوسط حالٌ مزري وبائس، يفتقر إلى أبسط مقومات العدالة الإنسانية!

علينا ان نتعاون كنساء مع بعضنا حتى نستطيع الدفاع عن حقوقنا!

يجب ان تكون الحملة ضد العنف المسلط على المرأة كل يوم وكل شهر!

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات