الغيرة تدمر كل شيء جميل !

الغيرة تدمر كل شيء جميل !

قبل فترة، كتبت فتاة على موقع التواصل الاجتماعي عن موضوع الغيرة بين النساء، بهدف توعية الاخريات بأهمية الموضوع و حكت عن قصة فتاة كانت تغار من رفيقتها في المدرسة ووصل بها الحال الى تشويه سمعتها عندما رأت اخاها يحاول خطبة البنت، فصدقها الجميع وألغيت الخطوبة.

لا تقتصر الغيرة على موضوع محدد، فقد تكون من النجاح او من الحب او من الزواج او من السعادة في أي مجال. وتختلف حدتها من فتاة لأخرى بحسب الشخصية، وقد تصل الغيرة إلى حد الحقد وافتعال المشاكل أو تشويه السمعة. 
وللأسف فإن الغيرة قد تتسبب غالبا في خسارة العلاقات الاجتماعية ونفور الصديقات من الفتاة الغيور. 

يُؤكد الاختصاصيون أن الغيرة بين الصديقات  يمكن ان تصل إلى حد مرضي، مما يحولها الى لهيبٌ يحرق كل شيءٍ وينزع الحب، وهي غيرةٌ تقضي على الثقة وتغرس بذور الكراهية بين الناس.

وتسيطر على الشخص المصاب بالغيرة عادة مشاعر النرجسية، وحب الذات، بحسب الاختصاصيين، لأنه يريد أن يكون محور انتباه واهتمام الآخرين.

ولكن الغيرة ليست دائما سلبية لانها احيانا قد تكون دافعا للنجاح عبر الاقتداء بمن نجحوا في مجال ما في حياتهم.

لذلك على كل واحدة منا ان تختار ما بين الغيرة "الصحية" (الدافعة الى النجاح) او الغيرة المدمرة للنفس وللآخرين.

املئي قلبك بالحب حتى يحبك الآخرون!

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات