ريادة الاعمال حكر على الرجال؟

ريادة الاعمال حكر على الرجال؟

لن تكون الحياة سهلة ابدا على نساء اخترن ان لا يمارسن وظيفة في مكتب ومرتب شهري. ولكن ريادة الاعمال التي انتشر مفهومها في بلادنا في الوقت الحالي، فتحت أفقا جديدا للنساء، فظهرت العديد منهن وتميزن من خلال ممارسة انشطة في صنع  

الاكسسوارات او الحلوى او غير ذلك من الصناعات اليدوية.

غير ان المجتمع المتخلف أبى عليهن ان يخرجن للفضاء العام لعرض منتوجاتهن، فاضطر الكثير منهن الى البيع من خلال شاشات الكومبيوتر.

هذا المجتمع يستكثر على المرأة ان تفتح مشروعاً خاصا بها وتقف فيه حتى يكبر. 

وهذا يجعلنا نتسائل: لماذا نحلل ريادة الأعمال للرجل ونحرمها على المرأة ؟ لماذا لا نقف مع النساء ونصفق لهن في مجتمعنا؟

لماذا لا نقتدي بما يحصل في المجتمعات الأخرى؟ هنا اورد قصة نجاح لشابة لبنانية، كانت مغرمة بصناعة الكعك ومارست هوايتها من منزلها، قبل ان تتمكن من فتح محل خاص بها، بمساعدة زوجها.

هذا يدل، من جهة، على ان المجتمع قابل للتغير والتطور، ومن جهة أخرى على ان المرأة يمكنها النجاح لو لقيت الدعم الكافي ممن حولها وخاصة عائلتها وزوجها.

اذا عليك يا آدم ان تقف مع نساء عائلتك وان تفتخر بهن وبافكارهن الخلاقة! 

وعليك يا حواء أن تحققي حلمكِ مهما كان، وان تؤمني بقدراتك!

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات