الهوس بالفايس بوك!

الهوس بالفايس بوك!

الكثير من الفتيات يقضين معظم اوقاتهن على الأنترنات، وقد يصبن بحالة من الاكتئاب اذا تم قطعهه عنهن، مما يؤثر سلباً على استمرار حياتهن بصورة طبيعية، لأنهن أدمنّ على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يدمن الشخص على المخدرات !

كم اشعر بالاسف حين أرى زميلاتي في العمل يتسابقن على رؤية آخر الاخبار في الفيس بوك ومن علق أو وضع "اعجاب لمنشورتهن، او من أرسل لهن طلب صداقة، في حين أنهن لم يقمن  بواجباتهن المهنية، رغم أنهن يتقاضين رواتبهن كاملة! وكذلك الطالبات اللواتي يتركن دروسهن وربات البيوت اللواتي يهملن اعمالهن المنزلية وتربية ابنائهن وحقوق ازواجهن لقضاء ساعات طويلة على الفايس!؟ هذا شيء مخيف، فهل أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي تستولي على حياتنا بالكامل؟

الساعات متشابهة عندهن، كلها تمر دون عمل ابداعي او انجاز عمل كُلفن به أو ابتكار شيء جديد يغير حياتهن نحو الأفضل.

لابد من ايجاد حلول للخروج من دوامة العالم الافتراضي والا ابتلعتنا!

لذلذك أدعو الجميع ليبدأ كل منا ببناء استراتيجية خاصة بحياته ويفكر ليبدع ويخرج عن المألوف. كفانا الوقت الذي هدرناه في اللهو والعبث!

الناجحات هن من سيطرن على رغباتهن ونظمن حياتهن.

فلتستعدي للعمل والخلق، أيعقل أن لا يكون هناك شيء يحفزكِ؟

وقتكِ ثمين والثواني التي ترحل لا تعود مرة أخرى. لا تكوني أسيرة لهذا العالم الافتراضي!

السیرة الذاتیة

‌ صابرين علوان الحسيني، 23سنة، بكالوريوس تمريض، محررة في وكالة السامية نيوز .عضو في فريق شابات ذي قار افق للتغير وعضو في منظمة اثر للانماء. متطوعة في جمعية الهلال الاحمر.

sabosh3@gmail.com

مقالات   صابرين الحسيني

مقالات اخری للمدونات