فتيات بلا حياة

فتيات بلا حياة

كثيرات هن الفتيات العراقيات اللواتي فقدن الرغبة بالعيش بسبب الحياة المريرة التي يعشنها وخاصة تلك الفتيات اللواتي يعشن في المناطق الريفية، فقد حرمن من الكثير من حقوقهن الاساسية ومنها التعليم والرعاية الصحية بسبب الفقر والاهمال والعادات والتقاليد الاجتماعية التي زادت وضعهن سوءًا. لو كان عندنا دولة مؤسسات حقيقية، تحترم قوانينها لعاقبت كل من تسبب بانتهاك حقوق هؤلاء الفتيات ولقدمت لهن الدعم والعون ولكن لاجدوى من دولة عاجزة عن حماية مواطنيها وتوفير ابسط مقومات الحياة لهم!

انعدام الرعاية الصحية للاناث، ذكرني بقصة زينب التي تبلغ من العمر 10 سنوات وهي فتاة تعيش في احدى قرى نواحي محافظة الديوانية، اهمل اهلها وضعها الصحي بعد ان اصيبت بسرطان الوجه وبسبب فقر اسرتها، تفاقمت حالتها الى ان خسرت احدى عينيها وبدأ النمل يعيش وينهش من وجهها، الامر الذي اضطر والدتها لان تعالجها ب"سم الفئران"، وهي الطريقة الوحيدة التي وجدتها لمساعدتها لأنها عاجزة عن مراجعة الطبيب كونها امراة تقيدها الاعراف العشائرية، بالاضافة الى أنها لاتملك المال اللازم لذلك!

ولكن الايجابي في الامر ان زينب اصبحت قضية رأي عام بعد ان تواصل معها الكثير من الناشطين وعرضوا قضيتها عبر الفيس بوك واستطاعوا تقديم المساعدة لها، حيث اجريت لها عملية كمرحلة اولى من العلاج، بمساندة وزارة الصحة.

وكان لازما ان تستكمل بقية العلاج، ولكن الوزراة قصرت في هذه المسالة، مما جعل زينب تغرق في حالة من الاحباط وترفض اي رعاية صحية، خاصة بعد ان تشوه وجهها بالكامل واشتد عليها الالم.

مثل زينب، زهراء التي تسكن احدى القرى، تعاني أيضا تورما سرطانيا في عينيها وتعيش نفس الاهمال.

السؤال هو  كم من زينب ومن زهراء في العراق يعشن ظروفا قاسية، ولا احد يهتم لهن؟

علاج هؤلاء الفتيات هو مسؤوليتنا جميعا، يجب أن نعمل معا حتى لا يفتقرن الى ابسط مقومات الحياة.

السیرة الذاتیة

منار الزبيدي من مواليد اغسطس1980 مدونة عراقية وصحافية وناشطة في مجال حقوق المراة. تؤمن بان المراة هي اساس تقدم ورقي المجتمع ولذلك جندت كتاباتها لنصرتها والدفاع عن حقوقها والاهتمام بكل ما يحيط به وما تتطلع اليه. لها مدونتان: الاولى تهتم بالمراة والقضايا الاجتماعية و اسمها "مدونة الصحافية منار الزبيدي" و الثانية  تعنى بتراث وحضارة الديوانية ( 180 كلم جنوب بغداد) و اسمها " المنارة للثقافة و الحضارة". تعمل حاليا كرئيس تحرير وكالة المنار نيوز

manar_alzubedy@yahoo.com


مقالات   منار الزبيدي

مقالات اخری للمدونات