كيف تنمين ثقتك في نفسك

كيف تنمين ثقتك في نفسك

يتسائل الكثيرون في مجتعمنا الذكوري عن ضرورة ان تركز المراة على نفسها لتنجح في الحياة.، في حين انه شيء لازم حتى تنمي ثقتها بنفسها وتقوي قدراتها وتتجاوز عقدها ونقاط ضعفها لتتمكن من النجاح.

قبل فترة، تعرفت على شابة في العشرينات، تقول دائما انها لن تحضى بوظيفة مناسبة تجعلها ضمن النساء اللواتي صنعن مستقبلا زاهرا لهن. لكنها في الوقت ذاته، تخاف من التقدم والتطور وتخشى ان تكسر القيود التي تحيط بها وتعيش متمسكة بالماضي وهي في الحاضر! بالنتيجة، خسرت ثقتها بنفسها ونسبت ذلك إلى الحظ !

إن تعزيز الثقة بالنفس ليس بالأمر المعقد أو الصعب، فأهم شيء هو 
أن تتعرف المرأة على مكامن قوتها ومواضع ضعفها، فتُبرز الأولى على حساب الثانية، ومن ثم تركز على مجموعة من الخطوات التي تساعدها على تنمية هذه الثقة.
لابد لك ان تتعمقي في دواخلك وتتعرفي على ذاتك، وان تبحثي عما يعيق الاحساس بالثقة. واسألي نفسك:
- هل تجرئين على الاختلاط بجموع مختلفة من البشر؟
فإن كنت تريدين لمن حولك أن يقبل بك، فعليك أن تواجهيهم بآرائك وأفكارك وتقنعيهم بطموحاتك.
- هل تنسحبين أمام خطأ ارتكبته بحقك زميلة متسلطة تتحكم ببعض مقاليد الأمور في العمل؟
إن كان الأمر كذلك، فعليك أن تتعلمي المواجهة، لأنك صاحبة حق والدفاع عن حقوقك هو جزء من تأكيدك لذاتك وثقتك بنفسك.
تخلصي ايضا من الغرور وخذي آراء الاخرين و تقبلي فكرة أن ما تقولينه أو تفعلينه لن يلقى ربما قبولا واستحسانا من كل من حولك، فالناس لا يتفقون دائما على رأي واحد، ولكل فكره ومعتقداته، وبالتأكيد سيكون هناك من يشجعك ومن يرفضك، وطالما أن ما تقومين به أمر سليم، فستحصلين على التشجيع أكثر بكثير من الرفض..
لا تخشي الانتقادات لأن ذلك لن يؤذيك، بل سيشجعك على العطاء.

وتذكري مقولة ديكنز: "فقدان الثقة في المرأة يعني فقدان الحياة السعيدة".

السیرة الذاتیة

‌ طيبة النواب ، عراقية من مواليد ديسمبر 1990، خريجة جامعة بغداد - كلية الاعلام ، تؤمن بأهمية النساء وضرورة الاختلاف، تحلم بالسلام، تهوى التصوير،  تعشق الكتابة بكل انواعها لانها تمثل بالنسبة لها تعبيرا عن الذات وعن ابداع الخيال. كتبت عددا من المقالات في موقع شباب الشرق الاوسط ومجلة For you magazine وفي مدونتها الخاصة، منذ 2009..

 tibaalnawab90@gmail.com

مقالات   طيبة النواب

مقالات اخری للمدونات