الامن النيابية تحذر الشباب العراقي من “عروض” السفارة الأميركية

الامن النيابية تحذر الشباب العراقي من “عروض” السفارة الأميركية

حذرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الشباب العراقي من الانجرار وراء “عروض” السفارة الأميركية للعمل كإعلاميين ومدونين، معتبرة اياها “دسيسة أميركية جديدة”، فيما دعت وزارة الخارجية إلى ضرورة التدخل ووضع حد لتدخلات السفارة في الشؤون الداخلية.

وقال عضو اللجنة حسن سالم إن “دعوة السفارة الأميركية لشبابنا للعمل بصفة اعلاميين أو مدونين هي صورة اخرى من صور دسائس الامريكان وعلى الشباب العراقي الحذر من ذلك”،  داعيا وزارة الخارجية إلى “ضرورة التدخل ووضع حد لاستمرار التدخلات الأميركية السافرة في الشؤون الداخلية للعراق”.

وأضاف سالم، أن “الولايات المتحدة الامريكية لن تنفك عن التدخل في شؤون العراق الداخلية”، مشيرا إلى أن “الاجتياح الداعشي لعدد من مدننا وما خلفه من مآسي ما هي إلا دسائس أميركية لاستمرار حالة الفوضى في البلاد”.

يشار إلى أن السفارة الأميركية في بغداد نشرت إعلانا دعت فيه الشباب العراقي الراغبين بالعمل بصفة إعلاميين ومدونين مقابل مرتبات شهرية، فيما حذرت اوساط إعلامية من الإعلان الأميركي.

م/ وكالات

اخبار