"رولز رويس" تقر بدفع رشى لمسؤولين في ست دول بينها العراق

أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا، أمس أن شركة "رولز رويس" ستدفع أكثر من 800 مليون دولار لتسوية قضايا رشوة دفعت الى مسؤولين في ستة دول بينها العراق.

وقالت وزارة العدل الأمريكية ومكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا في بيانين، إن "شركة رولز رويس وافقت على سداد أكثر من 800 مليون دولار للسلطات لتسوية اتهامات تتعلق برشوة مسؤولين في ست دول على مدار أكثر من عشر سنوات".

 وقالت وزارة العدل إن الشركة أقرت بدفع رشى لمسؤولين في شركات طاقة حكومية في قازاخستان وتايلاند والبرازيل وأذربيجان وأنجولا والعراق تجاوزت 35 مليون دولار للفوز بعقود.

واعتذر الرئيس التنفيذي وارن إيست "بغير تحفظ" في بيان عن عمليات الرشوة.

 وعدلت الشركة منذ ذلك الحين قواعد الامتثال وقلصت اللجوء لوسطاء حسبما ذكر البيان.

ومن بين عمليات الرشوة دفعت رولز رويس لمسؤولين في أذربيجان 1.6 مليون دولار من خلال وسيط للفوز بعدد من عقود معدات النفط من بتروبراس حسبما قالت السلطات الأمريكية.

ولم ترد بتروبراس على طلب للتعليق.

 وفي العراق دفع وسطاء رشى لمسؤولين محليين بعدما أبدوا مخاوف بشأن توربينات باعتها الشركة.

وقالت السلطات الأمريكية إن وسيط رولزرويس دفع الرشوة من أجل "إقناع المسؤولين بقبول التوربينات" ومنع المسؤولين من إدراج رولز رويس في "القائمة السوداء" للأنشطة المستقبلية في العراق.

وتعد مجموعة "رولز رويس" (Royce Group PLC) شركة بريطانية متعددة الجنسيات، تعمل في مجال أنظمة الطاقة، ومقرها في مدينة وستمنستر في لندن، وهي ثالث أكبر شركة منتجة في العالم لمحركات الطائرات، وتعتبر أيضاً إحدى كبرى الشركات العاملة في قطاعات الطاقة والدفع للمعدات البحرية، وتحتل المرتبة 16 في قائمة أكبر شركات العالم المنتجة للمعدات الدفاعية من حيث العائدات، وذلك حسب إحصائيات عام 2011.

م/ موقع السومرية نيوز


اخبار