جلسة جدلية حول الفصلية العشائرية في المثنى

جلسة جدلية حول الفصلية العشائرية  في المثنى

أقامت عدد من منظمات المجتمع المدني في المثنى، جلسة جدلية حول (الفصلية العشائرية ) بمشاركة عدد من شيوخ العشائر ورجال دين ونشطاء في مجال حقوق الانسان، على قاعة فندق الغدير بمدينة السماوة مركز محافظة المثنى.

 وقال الناشط المدني يوسف الموسوي ان هذه الجلسة التي جاءت بدعم من الاتحاد الأوروبي وجامعة الكوفة، وعقدت بعد تنامي ظاهرة استخدام المرأة لجزء من الفصول العشائرية بسبب الخلافات والحوادث التي شهدتها المحافطة، مشيراً الى ان بعض العشائر في المناطق الريفية تتعامل مع المراة "كسلعة" يمكن التضحية بها وجعلها خاضعة لهذه المسألة، مبيناً ان اخر حادثة سجلت بهذا الصدد كان دفع 10 نساء كجزء من فصل عشائري لفض نزاع حصل في اطراف قضاء الرميثة.

 واضاف الموسوي ان هذه الظاهرة تخلق مشاكل اجتماعية بسبب انتهاك حقوق المرأة التي تدفع كفصلية وتؤدي إلى تعامل غير أنساني والطلاق بعد حدوث الإنجاب مما يستدعي تدخل رجال الدين وشيوخ العشائر والمنظمات للتصدي لهذه المسالة.

م/ موقع (صوت العراق)


اخبار