مسلحون يختطفون صحفية عراقية في بغداد والعبادي يأمر بالتحقيق

مسلحون يختطفون صحفية عراقية في بغداد والعبادي يأمر بالتحقيق

بغداد. (رويترز) –

 قالت الشرطة وأقارب الصحفية العراقية أفراح شوقي إن مسلحين مجهولين اختطفوها من منزلها في بغداد الليلة الماضية مما دفع رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الأمر بفتح تحقيق.

والقيسي من أبرز منتقدي المؤسسات الحكومية في مقالات ساخرة تكتبها لعدد من الصحف المحلية والمؤسسات الإعلامية. كانت القيسي تعمل في السابق لصالح صحيفة الشرق الأوسط ذات الملكية السعودية.

وقالت وزارة الداخلية العراقية في بيان إنها شكلت فريقا للتحقيق في اختطافها.

وقال زياد العجيلي رئيس مرصد الحريات الصحفية العراقي إن المسلحين اقتادوا أفراح شوقي من منزلها الذي تقيم فيه مع عائلتها في حي السيدية جنوب بغداد.

وأضاف العجيلي أن المسلحين فصلوا الأولاد عن أمهم بعد دخولهم المنزل عنوة وأخذوا معهم المال والمجوهرات وأجهزة كومبيوتر محمولة وسيارتها.

واقتحم المسلحون المنزل بعد أن رفضت أفراح فتح الباب وكان زوجها بعيدا عن المنزل في ذلك الحين.

ويحتل العراق المرتبة الثانية بعد الصومال على مؤشر الإفلات من العقاب للعام 2016 الذي تعده لجنة حماية الصحفيين التي تحصي عدد جرائم القتل التي لم يعثر فيها على الجاني على مدى عشر سنوات مقارنة مع عدد سكان كل دولة. وفي العقد الماضي قتل 71 صحفيا في العراق دون أن ينال الجناة العقاب وفقا للجنة.

 


اخبار