البرلمان الأوروبى يكرم الإيزيديتين نادية مراد ولمياء بشار

البرلمان الأوروبى يكرم الإيزيديتين نادية مراد ولمياء بشار

منح البرلمان الأوروبى، امس الثلاثاء، جائزة "ساخاروف" لحرية التعبير، لفتاتين كرديتين إزيديتين هما نادية مراد ولمياء بشار، بعد أن تم الإعلان عن فوزهما بالجائزة فى الشهر الماضى.

وتم تسليم الجائزة للناشطتين الكردتين فى مبنى البرلمان الأوروبى فى مدينة ستراسبورج، بحضور 750 برلمانيًا أوروبيًا، بحضور ممثل حكومة إقليم كردستان العراق فى الاتحاد الأوروبى، الذى تحدث لوسائل إعلامية قائلًا "إن هذه الجائزة هى دليل على تضامن الشعوب الأوروبية مع الشعب الكردى عمومًا، والكرد الإيزيديين على وجه الخصوص، ضد الجرائم التى ارتكبها تنظيم (داعش) بحقهم".

كما حضر مراسم التتويج الأمير داسين فاروق بك، ممثل عائلة أمير الكرد الإيزيديين، والأمير تحسين بك، المدير العام لشئون الكرد الإيزيديين فى وزارة الأوقاف والشئون الدينية فى حكومة إقليم كردستان، وخيرى بوزانى ممثل معبد لالش فى ألمانيا.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، كانت رشحت رسميًا الناجية الإيزيدية من تنظيم (داعش) الارهابى، نادية مراد، لنيل جائزة نوبل للسلام مطلع العام الحالى، ولاحقاً تم تتوجيها كسفيرة للأمم المتحدة للنوايا الحسنة فى شهر سبتمبر الماضى، كما أطلقت مراد حملة لإيصال صوت الإيزيدات إلى العالم.


اخبار