انطلاق أكبر مشروع لتشغيل النازحات بديالى

انطلاق أكبر مشروع لتشغيل النازحات بديالى

أعلنت عضو مجلس محافظة ديالى اسماء حميد كمبش، الاربعاء، عن انطلاق اكبر مشروع لتشغيل النازحات داخل المحافظة بدعم وتمويل من قبل احدى المنظمات الدولية، فيما اكدت احدى النازحات بانهن "يصارعن الحجر من اجل تأمين لقمة الخبز".

وقالت كمبش في حديث لـ السومرية نيوز، ان "اكبر مشروع لتشغيل النساء النازحات في ديالى انطلق في ب‍عقوبة بدعم وتمويل من قبل منظمة (DRC) الدولية"، مبينة انه "تم توفير 100 فرصة عمل لهن باجور يومية جيدة".

واضافت كمبش ان "تشغيل النازحات حدد وفق خطة ممنهجة بما يلائم طاقتهن من خلال تنظيف المخيم الكشفي في بعقوبة من الحشائش الضارة"، لافتة الى ان "المشروع جاء لدعم الحالة الانسانية للنازحات اللائي يعشن في ظروف اقتصادية صعبة وقاسية للغاية".

من جانبها، ذكرت النازحة ام نور ان "النازحات يصارعن الحجر من اجل لقمة الخبز وتوفير فرصة عمل لهن بمثابة هدية كبيرة لهن"، مبينة ان "العمل ليس عيبا، حان الوقت ليكون لنا دور في تامين قوت اطفالنا".

وشددت ام نور الملثمة وتحمل منجلا في يدها، على " اهمية مشاريع المنظمات الدولية التي تاتي بشكل مباشر لدعم النازحات"، داعية الى ضرورة "ان يكون للدوائر الحكومية مشاريع مماثلة في الدعم".

وتسببت احداث حزيران 2014، في نزوح عشرات الاف من العوائل من مناطق متعددة في ديالى.

المصدر: السومرية

اخبار