الايزيديتان نادية مراد ولمياء حجي بشر مرشحتان لنيل جائزة ساخروف لحرية الفكر

الايزيديتان نادية مراد ولمياء حجي بشر مرشحتان لنيل جائزة ساخروف لحرية الفكر
لمياء حجي بشر ونادية مراد

متابعات – عراقيات

رشحت الايزيديتان نادية مراد، سفيرة النوايا الحسنة لدى الامم المتحدة ولمياء حجي بشر، اليوم 11 تشرين الاول لنيل جائزة ساخروف لحرية الفكر، تقديرا لنضالهما من أجل التعريف بقضايا الايزيديات المختطفات من قبل داعش.

نادية ولمياء فتاتان ايزيديتان من قرية كوشو (قضاء سنجار) تم سبيهما، مع الآلاف من الفتيات الاخريات، من قبل داعش خلال هجومه على سنجار في آب 2014. وقد تعرضن للاعتداء الجنسي والاغتصاب والمتاجرة بهن.

وتمنح هذه الجائزة التي تم بعثها عام 1998 من قبل الاتحاد الاوروبي لتكريم  الأشخاص أو المؤسسات الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الانسان وحرية الفكر. وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم والناشط السوفياتي أندريا ساخروف. وتقوم لجنة الشؤون الخارجية والتنمية بالبرلمان الأوروبي بترشيح قائمة قصيرة من مستحقي الجائزة، ثم يعلن اسم الفائز في تشرين الاول. وتبلغ القيمة المالية للجائزة 50 ألف يورو.

وعدا نادية مراد ولمياء حجي بشر، فقد رُشّحت لنيل الجائزة هذه السنة، شخصيتان اخريان وهما كان دوندار، رئيس تحرير صحيفة "جمهوريات" التركية ومصطفى جميلوف، الرئيس السابق لمجلس التتار في القرم.

وسيعلن عن النتائج يوم 27 من هذا الشهر، ثم سيتم تسليم الجائزة خلال حفل سيقام يوم 17 كانون الاول 2016 في ستراسبورغ.

مقابلة عراقيات مع نادية مراد: http://iraqiyat.org/full-detail.aspx?id=4055&LinkID=20#1

مقابلة عراقيات مع لمياء حجي بشر: http://iraqiyat.org/full-detail.aspx?id=4186&LinkID=10#1

 

اخبار